أحدث الأخبار

انطلاق أعمال “مؤتمر البترول العالمي” في إسطنبول

22. Dünya Petrol Kongresi
انطلقت في مدينة إسطنبول التركية، مساء الأحد، الدورة الـ22 لـ”مؤتمر البترول العالمي”، والتي تتواصل حتى الخميس المقبل.

وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، براءت آلبيرق، في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، إن المؤتمر يتيح لهم نقاش قضايا تتعلق بصناعات النفط والغاز.

وأشار آلبيرق إلى أن استهلاك تركيا من الغاز الطبيعي يبلغ نحو 50 مليار متر مكعب سنوياً، مبيناً أن بلاده نفذت عدة مشاريع في قطاع الغاز المسال.

ولفت إلى أن ينبغي التشديد على دور موارد الطاقة في إرساء السلام والرخاء على عكس ما كان مفهوماً في الماضي على أنها سبب للصراعات والفقر.

وأكد أن تركيا أحد أهم البلدان الإقليمية الشريكة الموثوقة في مشاريع الطاقة.

من جانبه، قال رئيس مجلس البترول العالمي، جوزيف توث، إن الهدف الرئيسي لقطاع البترول هو توفير الطاقة بثمن مناسب من أجل التنمية البشرية.

وأضاف أن الغاز الطبيعي والبترول سيظلان أحد أهم موارد الطاقة في السنوات العشر المقبلة.

وأعرب عن شكره لتركيا على استضافتها المؤتمر الحالي.

ويعقد المؤتمر، الذي يحمل عنوان “جسور لمستقبلنا في الطاقة”، في مركز اسطنبول للمؤتمرات.

ومن المتوقع أن يجمع المؤتمر، الذي يعقد كل ثلاثة أعوام في مدينة مختلفة، أكثر من 5 آلاف شخص، بينهم وزراء ومسؤولون رفيعوا المستوى، من دول عديدة.

ويشارك في المؤتمر الرئيس رجب طيب أردوغان، وزعماء دول أخرى، إضافة إلى وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي براءات آلبيرق، ونظيره الروسي الكسندر نوفاك، ووزير النفط البحيرني الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، ووزير النفط والغاز الطبيعي الهندي دارمندرا برادان، فضلاً عن ممثلي شركات الطاقة العالمية.

ويتضمن المؤتمر اجتماعات طاولة مستديرة، وورشات عمل، وندوات تقنية، تتناول مستقبل موارد الطاقة التقليدية وغير التقليدية، والسياسات العالمية حيال الطاقة، والفرص الاستثمارية في القطاع.

الأناضول