أحدث الأخبار

انطلاق “ملتقى البلقان الثاني” في أنقرة

TİKA'dan 2. Balkan Buluşması

انطلقت أعمال ملتقى البلقان الثاني في العاصمة التركية أنقرة، الأربعاء، بمشاركة علماء ورجال دين وأكاديميين وممثلي منظمات مجتمع مدني ووسائل إعلامية من 11 دولة من منطقة البلقان.

وحضر نائب رئيس الوزراء التركي هاكان تشاوش أوغلو، افتتاح الملتقى الذي تنظمه “وكالة التعاون والتنسيق التركية” (تيكا) و”معهد الفكر الاستراتيجي”، والمقرر استمراره ليومين.

وفي كلمة خلال الفعالية، قال تشاوش أوغلو إن السلام في العالم لن يتحقق إذا لم تكن منطقة البلقان ذات الثقافات واللغات والأديان المتعددة، رمزًا للسلام والاستقرار والعيش المشترك. وأشار تشاوش أوغلو إلى أن منطقة البلقان كانت في عهد الدولة العثمانية، ومازالت حتى يومنا هذا، نموذجًا نادرًا لتجربة العيش المشترك.

وبيّن أن الملتقى سيناقش العناصر الهامة من أجل حماية التعددية الثقافية والسلام والاستقرار في منطقة البلقان وأهداف الأطراف التي تعارض هذا الأمر، مشددًا على أن بلاده تسعى إلى المساهمة في تحقيق السلام والاستقرار في البلقان وتأسيس تعاون قوي مع دول المنطقة، رغم وجود محاولات للتلاعب بجهودها.

بدوره، أشاد رئيس (تيكا)، سردار تشام، بأهمية البلقان والتنوع الثقافي الذي تتمتع به. مؤكّدًا أنها عانت عبر التاريخ مآس ومشاكل عديدة لكنها مازالت تحتفظ بأهميتها. وقال إن الدولة العثمانية كانت تضم العديد من القياديين البلقانيين، حيث كان لديها باشاوات من أصول بلقانية في بلاد المغرب وإفريقيا ومصر ومناطق أخرى حول العالم.

أمّا رئيس “معهد الفكر الاستراتيجي”، محمد سواش قفقاسيالي، فقال من جهته إن البلقان كانت وما تزال منطقة التعددية الثقافية والعيش المشترك والاحترام المتبادل. ومن المقرر أن يتناول ملتقى البلقان الثاني في أنقرة قضايا متعددة حول تاريخ وهوية وثقافة المنطقة، من خلال إقامة ندوات وبرامج متنوعة على مدى يومين.

TRT العربية – وكالات