أحدث الأخبار

بإرادتها الحديدية .. طالبة تركيّة يسطع نجمها عالميّا في مصارعة الذراعين

الطالبة التركية، كوليستان قورقماز
الطالبة التركية، كوليستان قورقماز

بقوة ذراعها وإرادتها الحديدية تمكنت التركية كوليستان قورقماز (20 عاما)، من حصد ذهبية ثلاث بطولات عالمية في مصارعة الذراعين، و5 أوروبية والعديد من المسابقات المحلية.

قورقماز الطالبة في قسم التربية البدنية بكلية العلوم الرياضية بجامعة “أولو داغ” في ولاية بورصة غربي تركيا، بدأت قصتها مع مصارعة الذراعين أو “المكاسرة” كما يطلق عليها في بلاد الشام، عام 2011، عندما دخلت دورة تقوية لمادة الرياضيات، في المركز الثقافي بولاية كليس جنوبي تركيا، وبعد فترة علمت أنّ مدير المركز مدرب لرياضة مصارعة الذراعين.

20171105_2_26683709_27508442_Webوفي حديثها لوكالة لأناضول، تقول قورقماز “بعد فترة شاهدت المدير يحضر طاولات خاصة لمصارعة الذراعين إلى المركز، فحرصت على مشاهدة التدريبات باستمرار، وفيما بعد قاموا بدعوتي لمشاركتهم تدريباتهم، فلم أتردد إطلاقا بقبول طلبهم”.

وأضافت “أكد المتدربون أنّ قوة ذراعي جيدة، وأخبروا المدرب بذلك، وعند اختباري، أكد أن بإمكاني أن أصبح بطلة في هذه الرياضة بالمستقبل”، وفي أول مشاركة لها حققت قورقماز بطولة تركيا لمصارعة الذراعين، وفي السنوات الأخرى حققت العديد من البطولات.

وعن بطولاتها قالت “شاركت في العديد من البطولات الأوروبية والعالمية، وحتى اليوم حققت ثلاث بطولات عالمية في وزن 50 كيلو غراما، و5 بطولات أوروبية، وعدد كبير من ألقاب بطولة الجمهورية”.

وأردفت “عندما بدأت هذه الرياضة لم يكن في هدفي تحقيق العالم، أردت فقط أن أكون رياضية جيدة في مجالي، لذلك بذلت ما بوسعي عملت بجد وآمنت بقدراتي ثم نجحت، فلا شك إذا أردنا أن ننجح في عمار نمارسه، علينا أن نؤديه بأفضل وجه لأننا نبذل جهدا ونكافح ثم ننجح، فعلينا أن نكون جديرين بهذا النجاح”.

وأعربت البطلة التركية، عن سعادتها البالغة كلما رأت علم بلادها ونشيدها الوطني يتردد على المسامع في العديد من دول العالم، عند إحراز البطولات، وعن الصعوبات التي واجهتها عند ممارسة هذه الرياضة، قالت قورقماز، إن محيطها لم يتقبل بسهولة فكرة ممبارسة فتاو هذه الرياضة.

وتابعت في ذات النقطة قائلة “عندما علم والدي بممارستي رياضة مصارعة الذراعين، قالي لي ألم تجدي رياضة أخرى تمارسينها؟! لكن عندما حققت هذه البطولات أصبح يقول اليوم لدي فتاة بطلةٌ للعالم” معربة عن أسفها أيضا، لعدم شهرة هذه الرياضة في تركيا، كالرياضات الجماعية الأخرى، وعدم سماع أبناء وطنها بالبطولات التي حققتها.

من جانب آخر أشاد المدرب قدير غيرد أوغلو بأداء قورقماز، قائلا إن مثابرتها واجتهادها في التدريب وراء نجاحها، قبل مشاركتها في البطولات، وخفضت وزنها من 60 كيلو غراما إلى 50 كيلو غراما، وهذا ليس بالأمر السهل”، وأضاف “عندما تتوفر الإرادة والعزيمة والإيمان بالذات، والتغذية الصحية والهدف، فإن النجاح يأتي لا محالة، أنا أؤمن بأن كوليستان قورقماز ستحصد المزيد من النجاحات في المستقبل”.

20171105_2_26683709_27508440_Web

TRT العربية – وكالات