أحدث الأخبار

بارزاني يدعو الحكومة العراقية لـ”حوار جدي” لحل الخلافات

رئيس إقليم شمالي العراق مسعود بارزاني
رئيس إقليم شمالي العراق مسعود بارزاني

دعا رئيس إقليم شمالي العراق مسعود بارزاني، اليوم الأحد، الحكومة العراقية لـ”الدخول في حوار جدي من أجل حل الخلافات”.

وبحسب ما نقلت وكالة الأناضول، عن خطاب متلفز لـ”بارزاني” قبل يومين من انتهاء ولايته كرئيس للإقليم، قال مسعود بارزاني إن “الحوار كان وما يزال الخيار الأول للإقليم، لذلك فقد بادرت حكومة الإقليم بتقديم مقترح للحوار مع بغداد بغية التوصل لحل الخلافات”، مشيرًا إلى أن الحكومة العراقية “اتخذت من الاستفتاء حجة لمهاجمة الإقليم باستخدام الأسلحة الثقيلة بينها دبابات إبرامز الأمريكية”.
وتابع “أبلغت البرلمان أنني لا أقبل تعديل قانون الرئاسة حتى استمر رئيسًا للإقليم”، لافتًا إلى أنه “لا يرغب في تمديد فترته الرئاسية تحت أي ظرف”.
وفي وقت سابق اليوم، أبلغ بارزاني برلمان الإقليم أنه لن يبقى في منصبه بعد انتهاء ولايته في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. وتولى بارزاني رئاسة الإقليم عام 2005 لأول مرة بعد انتخابه في البرلمان، ثم فاز في انتخابات مباشرة جرت عام 2009 حصل فيها على 69% من أصوات الناخبين لتولي دورة رئاسية ثانية. وفي عام 2013 انتهت ولايته الثانية لكن تم تجديدها لمرتين متتاليتين (4 أعوام) بسبب خلافات سياسية حول دستور الإقليم.
وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الإقليم مطلع الشهر المقبل مع انتهاء ثاني فترة تمديد لبارزاني، لكنها تأجلت 8 أشهر بسبب عدم تقديم الأطراف السياسية لمرشحيها وسط أزمة سياسية وعسكرية متفاقمة مع الحكومة العراقية. وتحمل أطراف المعارضة في الإقليم بارزاني مسؤولية وصول الأوضاع لما آلت إليه في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل الذي أصر على تنظيمه في سبتمبر/أيلول الماضي، والذي تؤكد الحكومة العراقية عدم دستوريته، وترفض التعامل مع نتائجه.

TRT العربية – وكالات