أحدث الأخبار

“بارزاني” يصل كركوك بالتزامن مع رفض البرلمان العراقي للاستفتاء

"بارزاني" يصل كركوك بالتزامن مع رفض البرلمان العراقي للاستفتاء
"بارزاني" يصل كركوك بالتزامن مع رفض البرلمان العراقي للاستفتاء

وصل رئيس إقليم شمال العراق، مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، محافظة كركوك، بالتزامن مع تصويت البرلمان العراقي ضد مساعي إجراء استفتاء في الإقليم والمناطق المتنازع عليها خارج حدوده، على الانفصال عن بغداد.

وقال حسن تورهان، عضو البرلمان العراقي عن الجبهة التركمانية في كركوك، إن “أعضاء مجلس المحافظة من التركمان قاطعوا الاجتماعات التي عقدها رئيس الإقليم الكردي، مسعود بارزاني، ظهر اليوم، في المحافظة”.

وأضاف تورهان، أن هذا الموقف يعد “رسالة مباشرة نعبّر فيها عن موقفنا الرافض لإجراء الاستفتاء في كركوك، والمناطق المتنازع عليها”، وشدّد على أن المحافظة “بحاجة إلى تهدئة ولا تحتاج للمزيد من التصعيد”.

وبالتزامن مع زيارة بارزاني، صوّت مجلس النواب العراقي، بأغلبية أعضائه، على رفض الاستفتاء، المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر/ أيلول الجاري.

كما ألزم النواب رئيس الوزراء، حيدر العبادي، باتخاذ كافة التدابير “التي تحفظ وحدة العراق”.

والاستفتاء، المزمع إجراءه، في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، غير مُلزم، وإنما يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في إقليم شمال العراق، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، حول رغبتهم بالانفصال عن العراق.

ويرفض التركمان والعرب شمول محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها بالاستفتاء.

كما ترفض الحكومة المركزية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد “سياسيًا، ولا اقتصاديًا، ولا قوميًا”.

كما ترفضه عدة دول في المنطقة وعلى مستوى المجتمع الدولي، خصوصًا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

وكالة الأناضول