أحدث الأخبار

بالصور..حملة لإعادة النور لعيون ألف إثيوبي بدعم الخطوط الجوية التركية

20160526_2_16923800_10464295_Web

أشاد الرئيس الأثيوبي، مولاتو تشومي، الخميس، باللفتة الإنسانية الكريمة التي تقوم بها “الخطوط الجوية التركية”، من خلال رعايتها لحملة عمليات جراحية للعيون لأكثر من ألف مواطن أثيوبي.

جاء ذلك خلال استقباله المدير التنفيذي للخطوط الجوية التركية، “تيميل كوتيل”، والسفير التركي لدى أديس أبابا، فاتح أولوصوي.

وقال الرئيس الأثيوبي إن حملة العمليات الجراحية للعيون التي ترعاها الخطوط الجوية التركية “خطوة تعزز عمق العلاقات التاريخية بين البلدين”.

من جانبه، أكد “تيميل كوتيل”، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية التركية، على دعم الناقل الوطني التركي لحملة عمليات العيون، التي تساهم في إحداث تغيير كبير في حياة المواطنين الأثيوبيين.

وقال، خلال زيارته لمستشفى “منليك الثاني” في العاصمة الأثيوبية، أديس أبابا، حيث سيتم إجراء العمليات الجراحية ضمن الحملة التي ترعاها شركته، إن “الشركة ستواصل دعمها في المجالات الإنسانية”، متعهدًا “بمواصلة دعم هذه البرامج وبحث أفضل السبل التعاونية مع أثيوبيا”.

وفي السياق ذاته، قال كيببيو وركنه، مدير عام مستشفى”منليك الثاني”، “نسعى خلال الحملة، التي ساهمت الخطوط الجوية التركية في إطلاقها، لإجراء عمليات جراحية لقرابة ألف مريض، وذلك بمشاركة 12 طبيبًا مختصًا أثيوبيًا”.

وأضاف: “بعد الإعلان عن الحملة، وصلتنا أعداد كبيرة وغير متوقعة من المرضى”.

الحملة، التي بدأت يوم الجمعة الماضي، تستمر لنحو 10 أيام، وتستهدف المصابين بـ”المياه البيضاء” أو “الكاتاراكت”، وهو مرض يصيب عدسة العين الطبيعية القائمة خلف الحدقة فيعتمها ويفقدها شفافيتها مما يسبب ضعفاً في البصر دون وجع أو الم.

في سياق متصل، عبّر السفير التركي لدى أثيوبيا عن ارتياحه لتنامي العلاقات التركية الأثيوبية، مؤكدًا على مواصلة التعاون المشترك، ودعم البرامج الاجتماعية، وتقديم المساعدات.

وأضاف أنه تم بحث العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها، في لقاء جمع، اليوم، بين الوفد التركي، ووزير المواصلات، ورقنه جبيهو، ومسشار رئيس الوزراء الأثيوبي، اركبي عقباي، عقب استقبال الرئيس الأثيوبي للوفد.

وقال “تكا توللو” (53عامًا)، أحد المرضى الذي استفاد من الحملة، إنني “اليوم أرى النور ثانيةً، بعد 5 سنوات من الظلام، وكأنني ولدت من جديد”.

فيما قالت حليمة، وهي مريضة أخرى أجرىت لها عملية جراحية ضمن الحملة: “إني محظوظة بهذه العملية، بعد 9 سنوات من فقدان بصري، وهي أمنية ظللت أحلم بها طيلة هذه الفترة”.

وقالت منن أياليو، رئيسة قسم العيون بمستشفى “منليك الثاني”، لقد تمكنا من إجراء 310 عملية ناجحة، منذ انطلاق الحملة التركية لعلاج عتمة العين، مضيفةً أن الجهود التركية مقدرة لمساعدة المرضى واستعادة بصرهم مرة أخرى”.

وأشارت إلى أن “فترة الحملة ليست كافية؛ نظرًا لأعداد المرضى الضخم الذين يحتاجون لهذه العمليات حيث تقدر نسبة المصابين بمرض المياه البيضاء بـ1.6٪ من سكان أثيوبيا، أي يقدر عددهم بمليون و250 ألف”.

الأناضول