أحدث الأخبار

بالصور .. مرور نادر لكوكب عطارد بين الأرض والشمس

كوكب عطارد كما بدا
كوكب عطارد كما بدا

حدث فلكي نادر، أن يمر كوكب عطارد بين الأرض والشمس.

عطارد مر، الاثنين، لعدة ساعات بين الأرض والشمس، واستدعة هذا الحدث مشاهدة واسعة بينها في المغرب، حيث شاهد باحثون مغاربة ومجموعة من المواطنين، هذه الظاهرة عبر آليات متطورة وتليسكوبات تم وضعها بساحة “صومعة حسان” التاريخية، بالعاصمة الرباط.

وقال عبد الحفيظ باني، رئيس جمعية الفلك بالرباط، إن هذه الظاهرة تحدث 13 مرة في القرن، وتعود آخر ظهر فيها هكذا إلى سنة 2006، ولن تقع  مرة أخرى إلا خلال سنة 2019 ثم 2032.

وهذخ الظاهرة نادرة، وتقع عندما يمر كوكب عطارد بين الأرض والشمس، حيث يتم مشاهدة نقطة سوداء تعبر قرص الشمس، حيث لا يمكن مشاهدتها بالعين المجردة.

وأضاف باني، أن الجمعية وفرت أجهزة تكبير وتليسكوبات من أجل منح الفرصة للمواطنين الاستماع بهذه الظاهرة النادرة، بالإضافة إلى شرحها، خصوصا أنها بدأت خلال 12 زوالا واستمرت حتى عشية اليوم، موضحا أن الباحثين يتأكدون من دقة المعدلات الفلكية عبر رصد هذه الظاهرة.

ووفرت الجمعية 3 تلسكوبات من أجل متابعة الظاهرة، بالإضافة إلى بث مباشر، وتقديم شرح مفصل للظاهرة من كل جوانبها بحضور بعض الباحثين.

ورغم أن كوكب عطارد يدور حول الشمس كل 88 يومًا أرضيًا، إلا أنه من النادر أن يظهر دورانه حول الشمس لسكان الأرض، لأنه يدور حولها في مدار مائل، لذلك، فإن هذا الحدث الفلكي نادر الحدوث.

وظهر الحدث في غرب الولايات المتحدة بعد الفجر، وسينتهي العرض مع غروب الشمس في أجزاء من أوروبا وأفريقيا ومعظم آسيا.

وبينما تمكن سكان الشرق الأوسط، رؤية بداية مرور عطارد أمام الشمس،  فإن سكان دول المغرب العربي من رؤية كافة مراحل الظاهرة.
وسيستفيد العلماء من عبور عطارد أمام الشمس في مختلف المشاريع العلمية، بما في ذلك تنقيح أساليب البحث عن كواكب وراء النظام الشمسي.

20160509_2_16623894_9871161_Web
المغاربة يتابعون مرور عطار كوكب عطارد بين الأرض والشمس
MERKÜR GEÇİŞİ OMÜ’DEN İZLENDİ
كوكب عطارد بين الأرض والشمس

 

Merkür Güneş'in önünden geçti
TRT العربية – وكالات