أحدث الأخبار

“بحيرة السمك” .. جمال شانلي أورفا المتجدد

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

يطلق الأتراك على شانلي أورفا الواقعة جنوب تركيا، مدينة الأنبياء، ويرى بعضهم أنها تعد رابع مدينة مقدسة في العالم بعد مكة والمدينة والقدس، إذ يعتقدون أن إبراهيم عليه السلام ولد بها وواجه النمرود فيها، وأن أيوب عليه السلام عاش سنوات ابتلائه فيها، وأن يعقوب عليه السلام عاش وتزوج في أحد أحيائها.

ولهذا السبب تجتذب المدينة، التي تعرف في التاريخ العربي باسم الرها، عددا كبيرا من الزوار الذين يتجولون بين المعالم التي تنسب للأنبياء عليهم السلام.

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

 

ومن أشهر الأماكن التي تجتذب الزوار في المدينة بحيرة السمك، التي يُعتقد أن النمرود أشعل فيها النيران وأمر بإلقاء نبي الله إبراهيم عليه السلام بها، قبل أن يأتي الأمر الإلهي لتتحول النيران إلى مياه، ويتحول الحطب إلى أسماك. ويؤمن البعض ممن يزورون البحيرة ويطعمون أسماكها بصحة تلك القصة.

وتعتبر البحيرة المليئة بالأسماك واحدة من أكبر أحواض السمك الطبيعية في العالم، حيث تجذب كل عام آلاف الزوار والسياح.

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

 

وخلال فصل الخريف تكتسي الأشجار والنباتات المحيطة بالبحيرة بثوب خريفي متعدد الألوان، لتزيد المكان جمالا وهيبة.

 

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

Balıklıgöl sonbaharda bir başka güzel

 

trt العربية-وكالات