أحدث الأخبار

برلماني تركي: سنبقي ملف القدس حاضراً في المحافل الدولية

النائب البرلماني التركي أورهان أتالاي
النائب البرلماني التركي أورهان أتالاي

قال النائب البرلماني التركي أورهان أتالاي، رئيس اتحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي، إنّ بلاده ستعمل على إبقاء ملف القدس، حاضراً على أجندة الدول الإسلامية والمحافل الدولية.

وأوضح أتالاي في تصريح للأناضول، أنّ مؤتمر الاتحاد انطلق أمس السبت في العاصمة الإيرانية طهران، وسيستمر حتّى 18 يناير/ كانون الثاني.

وأشار أنّ المشاكل القائمة في مدينة القدس ليست محصورة بالمسلمين، إنما هي مشاكل تخص منتسبي كافة الأديان، مشدداً على أنها لن تكون عاصمة لإسرائيل.

وأردف قائلاً: “تركيا لديها روابط تاريخية وثقافية بمدينة القدس، وسنعمل على إبقاء ملف القدس حاضراً في كافة المحافل الدولية”.

وأضاف أتالاي أنّ القرارات التي ستصدر عن المؤتمر، ستعدّ بمثابة توصيات إلى برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وأكّد أتالاي أنّ الوفد التركي المشارك في المؤتمر، سيطرح ملف القدس واللاجئين الروهنغيا، إلى جانب أزمتي سوريا واليمن، على أجندة المؤتمر.

كما سيعمل الوفد التركي على لفت أنظار المشاركين إلى محاولات إنشاء كيان مستقل لتنظيم “ب ي د” الإرهابي في الشمال السوري، بحسب أتالاي.

وتابع قائلاً: “خلال مؤتمر العام الماضي حذرنا دول منظمة التعاون الإسلامي من فعاليات منظمة غولن الإرهابية، وكافة الدول الأعضاء أدرجت المنظمة المذكورة ضمن لائحة المنظمات الإرهابية، لكن لم تقم أي دولة بمكافحتها مثل تركيا”.

TRT العربية – وكالات