أحدث الأخبار

بعد 20 عاما من الحرب البابا يدعو للمصالحة في البوسنة

البابا فرانسيس سراييفو
البابا فرانسيس سراييفو

وصل البابا “فرنسيس” إلى سراييفو اليوم السبت حاملاً دعوة للمصالحة بعد 20 عاما من حرب البوسنة. في زيارة تستمر ليوم واحد وتمثل الثالثة من نوعها لرأس الكنيسة الكاثوليكية منذ انفصلت البوسنة عن جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية وسقطت في آتون حرب استمرت بين عامي 1992 و1995 وقتل خلالها مئة ألف شخص.

وقال البابا فرنسيس للصحفيين على طائرته “سراييفو يطلق عليها قدس الغرب… إنها مدينة تضم ثقافات عرقية ودينية مختلفة. بل إنها مدينة عانت معظم تاريخها والآن هي على مسار جميل للسلام. أقوم بهذه الرحلة للحديث عن ذلك كمؤشر على السلام وكصلاة من أجل السلام.”

ويأتي وصوله بعد أيام من بدء سريان اتفاق تاريخي للاتحاد الأوروبي يوثق بموجبه العلاقات مع البوسنة في خطوة أولى نحو احتمال منحها العضوية.

ولا تزال البوسنة عاجزة عن الاندماج مع الغرب كغيرها من باقي جمهوريات يوغسلافيا بسبب إرث الحرب والانقسامات التي تسودها على أسس عرقية ودينية

رويترز