أحدث الأخبار

بوتفليقة يؤكد لأردوغان حرصه على تحقيق أهداف معاهدة الصداقة بين البلدين

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الأحد، حرصه على تحقيق أهداف معاهدة الصداقة الموقعة مع تركيا في 2006.

جاء ذلك في رسالة تهنئة بعث بها لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، بمناسبة احتفال تركيا بعيدها الوطني ونشرت مضمونها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

ووفق لما ذكرته وكالة الأناضول التركية، قال بوتفليقة، “أغتنم هذه المناسبة السعيدة لأؤكد لكم بالغ حرصي على توطيد أواصر الصداقة التي تجمع بلدينا وتمام استعدادي لضم جهودي لجهودكم من أجل تحقيق الغايات التي رسمناها في معاهدة الصداقة، لترقية العلاقات بين الجزائر وتركيا وتمتين الشراكة الاقتصادية الثنائية خدمة لشعبينا الصديقين”.

ووقعت الجزائر وتركيا في 23 مايو/ أيار 2006، معاهدة للصداقة والتعاون تتويجًا لزيارة قام بها أردوغان (رئيس الوزراء حينها)، إلى الجزائر، نصت على “تطوير الحوار فى الميادين السياسية والاقتصادية والثقافية، والتزام الطرفين بتعزيز التعاون الاقتصادى بينهما، خاصة فى مجال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتأسيس اجتماع سنوى رفيع المستوى بين البلدين”.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن محمد بوروي، السفير التركي في الجزائر، أن الأخيرة هي الشريك التجاري الأول لبلاده في إفريقيا، بحجم مبادلات وصل 5 مليارات دولار سنويا، مشددًا عقب لقاء مع وزير التجارة محمد بن مرادي، أن الجزائر توفر تسهيلات ومناخًا خصبًا للاستثمار، حيث يبلغ حجم الاستثمارات التركية بالجزائر حاليًا 3 مليارات دولار.

وفي السنوات الأخيرة، أعلن مسؤولون أتراك، عن رغبة أنقرة في رفع حجم التبادل التجاري مع الجزائر إلى 10 مليارات دولار سنويا في المدى القريب.

TRT العربية – وكالات