أحدث الأخبار

تركيا الأولى بين دول المتوسط عبر حصتها بالبنوك الإسلامية 

أردوغان خلال فتحه لحساب بنكي بأحد المصارف الإسلامية بمدينة إسطنبول - أرشيف
أردوغان خلال فتحه لحساب بنكي بأحد المصارف الإسلامية بمدينة إسطنبول - أرشيف
قال عبد الحميد أبو موسى، نائب رئيس المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، إن “تركيا تحتل المرتبة الأولى بين دول البحر المتوسط، عبر حصتها في البنوك الإسلامية البالغة 2.9%، تليها مصر بنسبة 1%”.

جاء ذلك في كلمة له خلال الدورة الحادية عشرة لأسبوع قادة الاقتصاد في البحر المتوسط، المنعقدة بمدينة برشلونة الإسبانية، والتي ترعاها وكالة الأناضول للمرة الثالثة بصفتها “الشريك الإعلامي العالمي”.

وأشار أبو موسى إلى أنه رغم الاهتمام الذي يحظى به التمويل الإسلامي، فإن حجم القطاع المذكور في دول البحر المتوسط في مستويات منخفضة مقارنة بالدول الأخرى.

وأضاف أنه “وفقا لتقارير البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، فإن حجم قطاع صناعة التمويل الإسلامي تجاوز الـ 2 تريليون دولار بحلول عام 2016″.

وتابع “حجم قطاع التمويل الإسلامي يتضاعف كل 5 سنوات تقريبا، ويتوقع أن يتجاوز 4 تريليونات دولار بحلول عام 2020″.
ويعتبر المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية مؤسسة دولية غير هادفة للربح تابع لمنظمة التعاون الإسلامي، تأسس بمبادرة من البنك الإسلامي للتنمية والعديد من المؤسسات المالية الإسلامية الأخرى، عام 2001 ومقره الرئيسي في مملكة البحرين.ويضم المجلس العام في عضويته حوالي 120 مؤسسة مالية، موزعة على 32 دولة، تضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف.

TRT العربية – وكالات