أحدث الأخبار

تركيا تبدأ بترميم المدارس في عفرين لاستئناف أنشطتها التربوية

20180323_2_29404614_31965947_Web

بعد تحرير مركز مدينة عفرين شمالي سوريا في إطار عملية غضن الزيتون، بدأت تركيا بترميم المدارس التي ألحق إرهابيو “ب ي د/ بي كا كا” الضرر بها، وذلك في محاولة لاستئناف أنشطتها التربوية من جديد.

وقال تكين باشر، نائب رئيس بلدية “كيجي أوران” في أنقرة: “لقد باشرنا بأعمالنا في منطقة عفرين من أجل تلبية احتياجات سكانها عقب تحريرها.

وأكد باشر على أهمية قطاع التعليم، مبيناً أن فريقهم المكون من 50 متطوعاً، يقومون بأعمال ترميم المدارس وتحديد احتياجاتها.

وأضاف أن أعمال ترميم كل مدرسة تستغرق ما بين 10- 15 يوماً، مؤكداً أنهم يعملون بشكل مكثف لتهيئة المدارس من أجل القيام بمهامها التربوية.

وشدد على أنهم سيقومون بترميم جميع المدارس في مناطق عفرين المحررة، وبذلك يحققون حلم الطلبة في مواصلة دراستهم مجدداً.

20180323_2_29404614_31965952_Web

وأردف أن بعض المدارس التي قاموا بترميمها كانت قد تضررت بفعل متفجرات الإرهابيين، وأن بعضها الآخر لم يخضع إلى أي ترميم منذ سنوات طويلة.

واستطر قائلا: “لقد رممنا ست مدارس لغاية اليوم، حيث تضمنت أعمال الترميم، صيانة، وتأثيث، واصلاح شبكة الكهرباء بها، وتم تجهيزها بالكامل”.

ولفت إلى أنهم يزودون الطلبة بالمستلزمات التعليمية، والملابس، والأحذية، مؤكداً أن تلك المساعدات يتبرع بها سكان العاصمة أنقرة، معرباً عن شكره لهم.

وبيّن قائلا: “لم تكن المدارس تملك الكثير من المعدات، وفي إطار ذلك نقوم بتزويدها بما تحتاجه، ونريد بناء حدائق للعب الأطفال من خلال تجهيز المدارس بالألعاب”.

وأكد باشر أنهم يهدفون إلى اتمام أعمال ترميم كافة المدارس في المنطقة في أقرب وقت ممكن، لكي تتمكن من تقديم خدماتها التعليمية للأطفال.

وأشار إلى أن بعض المدارس كانت تقدم خدماتها التعليمية أثناء أعمال الترميم، مضيفاً أن المنطقة تم تطهيرها من الإرهابيين، وبدأ الجوار يسمع ضحكات وأصوات الأطفال من المدارس.

20180323_2_29404614_31965943_Web

من جانبه قال “شعبان خاصكور” مدير مدرسة، إن تركيا رممت مدرسته التي تضم 400 طالباً، و19 معلماً.

وقال “نشكر أشقاءنا الأتراك الذيم رمموا مدرستنا بشكل لائق، ووفروا كافة احتياجات الطلبة”.

وأضاف “إن كل شيء فعلوه كان رائعاً، كما أنشأوا أماكن للعب الأطفال، الأمر الذي زاد حب الطلاب لمدرستهم، نحن سعداء لخلاصنا من الإرهابيين”.

من جهتها قالت الطالبة “شهد مصطفى” إن مدرستها كانت في وضع سيئ للغاية، أما الآن فتغيرت كثيراً مع ترميمها.

والأحد الماضي، سيطرت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر على مدينة عفرين مركز المنطقة التي تحمل الاسم نفسه، وجميع النقاط المحيطة بها من الشمال والشرق والغرب بعد طرد ارهابيي “ب ي د/ بي كاكا”، في إطار عملية “غصن الزيتون” التي انطلقت في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي.

20180323_2_29404614_31965942_Web

TRT العربية – وكالات