أحدث الأخبار

تشاوش أوغلو: أدلة خطيرة بحق موظف القنصلية الأمريكية

Dışişleri Bakanı Çavuşoğlu-Kolombiya Dışişleri Bakanı Holguin
أشار وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو، السبت، إلى وجود أدلة خطيرة ضد موظف القنصلية الأمريكية العامة في إسطنبول، الذي أوقف، الأربعاء الماضي، بتهم “التجسس” و”محاولة الإطاحة بالنظام الدستوري”.

جاء ذلك في حوار لتشاوش أوغلو مع قناة “فرانس-24″ الفرنسية، تطرق فيها إلى حبس موظف القنصلية الأمريكية “متين طوبوز” (تركي الجنسية).

وشدّد الوزير على أنه “في حال ثبوت ارتكاب (المتهم) لأية جريمة، من بين التهم التي يدور حولها التحقيق، فإن العمل هنا أو هناك (في إشارة إلى القنصلية) لا يعطي الحصانة لأحد”.

وأضاف أنه لا يتم توقيف أو سجن أحد في تركيا دون وجود اتهامات كبيرة أو دلائل، وأن القرار في هذا الخصوص لا يعود إليه ولا لوزارة الخارجية الأمريكية، بل للقضاء التركي المستقل.

وتابع: “هناك اتهامات وأدلة خطيرة، لقد تم إبلاغي بذلك، كونه (المتهم) يتولى وظيفة دبلوماسية، وسألت بدوري مسؤولي القضاء في إسطنبول، فأجابوا بأن هناك اتهامات وأدلة خطيرة”.

تجدر الإشارة أن محكمة الصلح والجزاء المناوبة في إسطنبول قضت بحبس “طوبوز” على ذمة التحقيق معه، بتهم بينها “التجسس” و”محاولة الإطاحة بالنظام الدستوري”، و”السعي للإطاحة بالحكومة التركية”.

وخلال التحقيقات، تبيّن للنيابة العامة ارتباط “طوبوز” بالمدعي العام السابق الفار “زكريا أوز”؛ ومدراء شرطة سابقين، يشتبه بانتمائهم لتنظيم “غولن” الإرهابي، وبتورطهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة، في 15 يوليو/تموز 2016.

الأناضول