أحدث الأخبار

خلال افتتاحه 18 مشروعا ضخما.. داود أوغلو يتحدث عن أهم الإنجازات خلال 14 عاما

رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" يشارك في حفل افتتاح 18 مشروعاً تنموياً في ولاية بينغول
رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" يشارك في حفل افتتاح 18 مشروعاً تنموياً في ولاية بينغول

استعرض رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أهم الإنجازات التي حققتها الحكومة التركية بقيادة حزب العدالة والتنمية منذ عام 2002.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه داود أوغلو، السبت، في ولاية بينغول، التي زارها للمشاركة في حفل افتتاح 18 مشروعاً تنموياً، أشار فيه إلى أن حجم اسثمارات الدولة التركية في الولايت الشرقية والجنوب شرقية بلغ أكثر من 200 مليار

وقال داود أوغلو: خلال 14 عاما قمنا ببناء وإنشاء 19 سدا في الولايات الشرقية والجنوب شرقية، وأعطينا القروض من أجل الثروة الحيوانية والزراعية في االمحافظات.

وأضاف رئيس الوزراء أن الحكومة قامت ببناء المشاريع والشقق السكنية وبناء الطرق في الولايات وقامت ببناء 5 مطارات في تلك الولايات وشق آلاف الكيلومترات من الطرق.

وذكر داوود أوغلو أن الحكومة قامت بتعيين آلاف العمال والموظفين مع ضمان صحي، وقامت بمنح 37 مليار دولار إلى الإدارات المحلية في الولايات لاستثمارها.

وفي سياق آخر أكد داود أوغلو أن حكومته ستقف في وجه هذه التهديدات، وأنها لن تخضع لضغوطات تلك المنظمة الإرهابية.

قال رئيس الوزراء التركي، إنّ تركيا لا تخشى تهديدات منظمة “بي كا كا”، التي توعدت بتنفيذ عمليات إرهابية في عدة ولايات بالبلاد.

وانتقد داود أوغلو، مواقف أحزاب المعارضة التركية قائلاً: “هؤلاء لا يسعون لحل المشاكل التي تعاني منها تركيا، ولا يلقون بالاً لهموم المواطنين، ولا يحملون في قلوبهم حب الشعب، ولا أستثني منهم أحداً”.

وأضاف “رأيتم يوم أمس خلال جلسة مناقشة موازنة عام 2016، كيف أنّ الأحزاب الثلاثة في البرلمان (الشعب الجمهوري، الحركة القومية، الشعوب الديمقراطي)، لم يوجهوا انتقادات لبعضهم، واستهدفوا بانتقاداتهم، حزب العدالة والتنمية، أقول لهم: إننا هنا ولن نحيد عن دربنا، وسنستمر في خدمة شعبنا، لأنّ كافة شرائح مجتمعنا تدعمنا وتسير معنا”.

وتطرق رئيس الوزراء التركي، إلى مسيرة السلام الداخلي التي توقفت عقب تعاظم العمليات الإرهابية التي قامت بها منظمة “بي كا كا”، بعد الانتخابات البرلمانية، العام الماضي، مشيراً أنها كانت مشروعاً محلياً ووطنياً، وأنّ عامة الشعب كانوا يعولون عليها الكثير.

وأعرب عن خيبة أمله في محاولة بعض الأطراف، استغلال النوايا الحسنة لحكومته، في هذا الخصوص، قائلاً “يؤسفني أن أقول أنّ بعض الأطراف حاولت استغلال نوايا الحكومة الحسنة، فالطرف المقابل لم يبادرنا نفس النوايا فيما يخص مسيرة السلام الداخلي، فقد حاولوا استثمار التطورات الاقليمية الحاصلة، لصالح المنظمة الإرهابية”.

وكالة الأناضول