أحدث الأخبار

تنظيم سوق خيري في إسطنبول لصالح اللاجئين الروهنغيا

22690189_129319097822648_1368378364_o

نظمت نقابة عمال الطاقة والمياه والغاز التركية سوقًا خيريًا في مدينة إسطنبول، الخميس، لمصلحة المسلمين الروهنغيا اللاجئين في بنغلاديش.

وجمع السوق الخيري 41 ألف ليرة تركية (نحو 12 ألف دولار). وتعتزم النقابة إرسال هذه النقود إلى المسلمين الروهنغيا في بنغلاديش عبر جمعية “صداقت طاشي” الإغاثية التركية.

وحول تلك اللفتة الإنسانية، قال حسين أوزيل، المسؤول في نقابة عمال الطاقة والمياه والغاز، إن الروهنغيا يتعرضون إلى اضطهاد كبير في إقليم أراكان غربي ميانمار، وعلى العالم أجمع أن يرى هذا الاضطهاد.

وأعرب أوزيل عن أمله في أن تساهم هذه النقود في تخفيف آلام الروهنغيين ولو قليلا.

بدوره، قال رئيس جمعية “صداقت طاشي” إن نقابة الطاقة والمياه والغاز التركية تقف على الدوام إلى جانب المحتاجين والمضطهدين.

وأعرب عن شكره للنقابة على تنظيمها السوق الخيري، وإهداء إيراداته للمسلمين الروهنغيا.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع مليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة التي تمثل حوالي 15% من السكان، حسب تقديرات غير رسمية؛ ما أسفر عن مقتل آلاف منهم، وفق ناشطين محليين.

ودفعت هذه الانتهاكات الواسعة نحو 582 ألفًا من المسلمين الروهنغيا للجوء إلى الجارة بنغلاديش، حسب أحدث أرقام الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا “مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش”، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

وكالة الأناضول