أحدث الأخبار

تنظيم غولن الإرهابي يفتتح شركة “لوبي” في أمريكا

thumbs_b_c_daced06fe8b299f6f09384d21d5a4c0b
كشفت سجلات رسمية للكونغرس الأميركي، افتتاح تنظيم غولن الإرهابي، شركة “لوبي”(ضغط سياسي وعلاقات عامة) خاصة بها، في الولايات المتحدة.

وأظهرت السجلات، أن التنظيم الذي قام بمحاولة انقلابية فاشلة في تركيا منتصف تموز/يوليو الماضي، أسس مطلع أيلول/ سبتمبر الفائت، شركة تحمل اسم “مجموعة واشنطن الاستراتيجية”(Washington Strategy Group Inc).

ومن اللافت للانتباه أن مسؤول الشركة “سليمان طورهان أوغوللاري”، شخصية تعد من أبرز الأسماء التابعة لمنظمة “غولن” في الولايات المتحدة.

كما أن بقية الأسماء الأربعة الموصوفة بـ”اللوبيات” في الشركة، كلها تنتمي إلى “الاتحاد التركي الأمريكي”(TAA)، الذي يعتبر مظلة تنضوي تحتها المؤسسات والجمعيات المرتبطة بمنظمة غولن في الولايات المتحدة.

ووفقا لوثائق الكونغرس، فإن مجال عمل الشركة “المعارضة المدنية التركية الأميركية، لانتهاكات حقوق الانسان التي يمارسها الرئيس رجب طيب أردوغان في تركيا”، على حد زعم الوثيقة.

وتعاقد تنظيم غولن العام الماضي، مع “بوديستا غروب” إحدى أبرز شركات اللوبي، لتلميع صورته في الولايات المتحدة، والمحافظة على علاقاته مع الأوساط السياسية.

ويرى مراقبون أن التنظيم لجأ إلى تأسيس شركة لوبي خاصة بها، بعد تضاؤل موارده المالية في العالم، لا سيما تركيا، عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة، فضلا عن سعيه للتواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة في عهد الرئيس دونالد ترامب.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع تنظيم غولن الإرهابي، وحاول خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وكالة الأناضول