أحدث الأخبار

تونس لا علاقة لها بالدين؟ جدل في الشارع العربي بعد تصريحات السبسي

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

موجة من الجدل يشهدها الشارع العربي عامة والتونسي خاصة، بعد تصريحات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، حول عزمه طرح مقترح أمام البرلمان لقانون يقضي بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث.

ساهمت عبارات السبسي التي استخدمها أثناء كلمة ألقاها، خلال الاحتفالات بالعيد القومي للمرأة، في زيادة الجدل حول الأمر حيث قال السبسي “إن تونس دولة مدنية ولا علاقة لها بالدين أو القرآن”.

لم تقتصر التعديلات في القوانين على قانون الميراث فقط، الذي يلحق بتونس لقب “أول دولة عربية تساوي في الأرث بين الذكر والأنثى”، حيث أشار الرئيس السبسي أن البرلمان سيدرس مقترح لإلغاء عقوبة الإعدام، وكذلك إلغاء تجريم المثلية الجنسية، وهو الأمر الذي أبدى البعض غضبه الشديد منه لأنه يتعارض مع تعاليم الإسلام ونصوص القرآن الكريم كما يرون.

واستنكر رئيس تيار المحبة التونسي محمد الهاشمي الحامدي من خلال تغريدة له على تويتر قرارات الرئيس التونسي وتأييد البعض لها، واصفًا إياها بأنها حملة على الإسلام ويتوجب على الجميع التصدي لها.

وانقسم الشارع التونسي بعد تصريحات السبسي، حيث شهدت العاصمة تونس مظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة لمشروع القانون الجديد.

وسبق وأن واجه مشروع القانون اعتراضًا من رئيس جامعة الزيتونة وأعضاء هيئة التدريس في بيان رسمي، أصدره رئيس الجامعة هشام قريسة.

كما امتدت الانتقادات التي طالت مشروع القانون إلى خارج تونس، حيث تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من خلال حساباتهم مع تصريحات الباجي قايد السبسي.

 

TRT العربية