أحدث الأخبار

“تيكا” التركية تعيد الحياة لمسجد “والدة سلطان” العثماني في صربيا

قالت الوكالة، في بيان نشرته اليوم الأربعاء ، إنها تُشرف على مشروع ترميم وصيانة مسجد "والدة سلطان"، في "سينيتسا" الصربية لـ"حماية وإحياء ميراث الأجداد العثمانيين في منطقة البلقان"
قالت الوكالة، في بيان نشرته اليوم الأربعاء ، إنها تُشرف على مشروع ترميم وصيانة مسجد "والدة سلطان"، في "سينيتسا" الصربية لـ"حماية وإحياء ميراث الأجداد العثمانيين في منطقة البلقان"

تُشرف وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)، على ترميم مسجد “والدة سلطان” في مدينة “سينيتسا” الصربية، والذي أنشئ بتعليمات السلطانة “برتونهال”، والدة السلطان العثماني الـ32 “عبد العزيز”.

وقالت الوكالة، في بيان نشرته اليوم الأربعاء ، إنها تُشرف على مشروع ترميم وصيانة مسجد “والدة سلطان”، في “سينيتسا” الصربية لـ”حماية وإحياء ميراث الأجداد العثمانيين في منطقة البلقان”.

وأشار البيان إلى أن المسجد الذي أُنشئ عام 1870، يعدّ أحد رموز مدينة “سينيتسا”، الواقعة في منطقة “السنجق”، غالبية سكّانها من البوسنيين، وهو المسجد السلطاني الوحيد في صربيا.

وفي عام 1989، صُنّف مسجد “والدة سلطان” ضمن المعالم الثقافية الهامة في المنطقة، وستعمل “تيكا” على معالجة المشاكل الهيكلية فيه لإعادته إلى صورته الأصلية عبر مشروع الترميم.

وفي نهايات الحرب العالمية الأولى، تعرض المسجد لبعض الأضرار، حيث أُزيل الغطاء الرصاصي الموجود على القبّة، وتم صهّره، ليحلّ مكانه لاحقًا غطاء من النحاس.

وإبان الحرب العالمية الثانية، سقطت قذيفة وسط باحة المسجد، عام 1944، ما أدى إلى تدمير المكان المخصص للوضوء، وألحقت أضرارًا كبيرة في جدران المسجد.

وتخطط وكالة “تيكا”، التابعة لرئاسة الوزراء التركية، للانتهاء من أعمال ترميم المسجد لغاية العام القادم، لتُعيد إليه هيبته وأصالته التاريخية ويستأنف خدماته للمسلمين.

TRT العربية – وكالات