أحدث الأخبار

ثاني أكبر جمعية إسلامية في إندونسيا تدعو “آسيان” للتحرك ضد مجازر أركان

دعت ثاني أكبر جمعية إسلامية في إندونيسيا، الثلاثاء، لجنة حقوق الإنسان في رابطة دول شرق آسيا “آسيان” إلى العمل من أجل وقف الهجمات التي يتعرض لها مسلمو الروهينغيا في إقليم أراكان (راخين) بميانمار.

ونقلت صحيفة “جاكرتا بوست” عن “هاجريانتو ثوهاري” نائب رئيس الجمعية “المحمدية”، ثاني أكبر جماعة إسلامية في إندونيسيا، دعوته “آسيان إلى “التحرك من أجل وقف أعمال القتل التي يتعرض لها مسلمو أراكان”.

من جانب آخر، نقلت الصحيفة أيضًا إدانة زعيم جمعية “نهضة العلماء”، أكبر جمعية إسلامية في إندونيسيا، حلمي فيصل زيني، الشديدة لمجازر أركان.

وقال زيني: “نراقب التطورات الأخيرة في المنطقة (أراكان)، ونحن سنعمل كل ما بوسعنا من أجل إيصال المساعدات الإنسانية للمسلمين هناك”.

وارتكب جيش ميانمار خلال الأيام الماضية انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان (راخين)، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية. ‎

وأمس الإثنين، أعلن مجلس الروهينغيا الأوروبي مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بإقليم أراكان خلال 3 أيام فقط.

جاءت الهجمات بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي “الروهنغيا” في أراكان.

الأناضول