أحدث الأخبار

جاويش أوغلو: تدريب المعارضة السورية جزء من إنقاذ العراق وسوريا

Dışişleri Bakanı Mevlüt Çavuşoğlu, İzmir Ticaret Odası'nın Genişletilmiş Meclis Toplantısı'na katıldı. Bakan Çavuşoğlu, toplantıda bir konuşma yaptı.  (Evren Atalay - Anadolu Ajansı)
Dışişleri Bakanı Mevlüt Çavuşoğlu, İzmir Ticaret Odası'nın Genişletilmiş Meclis Toplantısı'na katıldı. Bakan Çavuşoğlu, toplantıda bir konuşma yaptı. (Evren Atalay - Anadolu Ajansı)
 أكد وزير الخارجية التركي ‘ مولود جاويش أوغلو ‘ في لقاء حصري له مع قناة تلفزيونية محلية  , تطرق خلالها إلى تطور الأوضاع في سوريا و العراق , على ضرورة إنقاذ البلدين , مشدداً على أن برنامج تدريب و تجهيز المعارضة السورية هو جزء من ذلك , مشيراً في ذات السياق أن إعتبار هذا الإجراء وحده , قادر على حل الأزمة , يعتبر موقف متفائل أكثر من اللزوم .
وأضاف أن المواقف المتفائلة أكثر من اللزوم، تنعكس بشكل سلبي على مستقبل سوريا والعراق، الذي قد يكون أسوأ مما هو عليه اليوم.

وأوضح ‘ جاويش أوغلو ‘ ، أن أنشطة البرنامج بدأت في تركيا والأردن، فيما تجرى عمليات لوجستية تتعلق بالبرنامج في المملكة العربية السعودية وقطر، مؤكدًا أن التدريبات في تركيا تقتصر على تلك الجارية في ولاية قرشهير، وسط  تركيا، وأن عدد المتدربين لا يتجاوز بضع مئات.

وفي ردّ له على سؤال حول كيفية حماية العناصر المشاركة في التدريب بعد عودتهم إلى سوريا، قال الوزير التركي إن بلاده طالبت بمنطقة آمنة في سوريا منذ البداية، وأكد على ضرورة دخول العناصر المذكورين إلى منطقة آمنة يتم توفيرها، وحمايتها من غارات النظام السوري الجوية.

وأشار الوزير التركي إلى أن بلاده تجري مباحثاتٍ مع مسؤولين أمريكيين فيما يخص توفير منطقة آمنة، يتم اتخاذ قرارٍ مشترك مع الولايات المتحدة بشأنها، لافتًا إلى أن برنامج تدريب وتجهيز المعارضة لن يكون كافيًا، إذا كان المطلوب من المشاركين فيه مكافحة جميع التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

ونوه ‘جاويش أوغلو ‘ ، إلى أن تركيا بدأت في تدريب عدد من الفصائل، في مواقع قريبة من مدينة الموصل، وأن أنشطة تشكيل وحدات جديدة من الحرس الوطني العراقي، قد بدأت.