أحدث الأخبار

جمعية تركية: إسرائيل اعتقلت 2466 مقدسياً في 2017

قالت جمعية “حماية التراث العثماني في بيت المقدس” (ميراثنا)، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت 2466 مقدسياً في المدينة المحتلة 2017.

وأشارت الجمعية، في تقريرها السنوي، الذي نشر الأربعاء، ووصل الأناضول نسخة منه، إلى أن الاعتقالات شملت نحو 720 قاصراً، 26 مسناً، 54 طفلاً دون 12 عاماً، 88 أنثى بينهن 6 قاصرات، و4 مسنات.

وحول عمليات الهدم والمصادرة، أحصت الجمعية قيام الاحتلال بهدم نحو 154 منزلًا ومنشأة سكنية وتجارية وزراعية، بمختلف قرى وبلدات القدس المحتلة، بينها 13 منزلًا أجبر أصحابها على هدمها بأنفسهم تفاديًا لدفع تكاليف الهدم الباهظة.

وأضافت أن الاحتلال الإسرائيلي أخطر سلطات الاحتلال بهدم 555 منزلًا ومنشأة، فيما استولت مجموعات المستوطنين على 6 منازل في القدس المحتلة.

وفيما يتعلق بالتوسع الاستيطاني وعمليات المصادرة، تابعت الجمعية التركية أن “السلطات الإسرائيلية صادقت على بناء 16252 وحدة استيطانية خلال 2017، في العديد من المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين في القدس المحتلة، والأحياء العربية المقدسية.

في حين قالت إن “عدد نقاط المواجهة مع جنود الاحتلال ومستوطنيه بلغت 1174 نقطة، في قرى وبلدات القدس المحتلة، وأسفرت عن مقتل 11 صهيونيًا (إسرائيليًا) و إصابة 174 آخرين”.

وبحسب التقرير فقد استشهد، خلال العام نفسه، 17 مقدسياً، من مختلف قرى وبلدات القدس المحتلة، بوسائل مختلفة لاسيما القتل المتعمد.

وأشارت إلى أن”25 ألفًا و628 يهوديًا متطرفًا شاركوا في اقتحام المسجد الأقصى، وقد ارتفعت نسبة الاقتحامات إلى 75%، مقارنة بالعام 2016″.

وتابع التقرير أن “مدة الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى كانت 1023 ساعة”.

وأضاف أن الاحتلال فتح المسجد الأقصى أمام الاقتحامات 232 يومًا، خلال عام 2017، بنسبة 63% من إجمالي العام.

و”ميراثنا” جمعية تركية غير حكومية (تأسست عام 2008)، بهدف حماية وإحياء التراث العثماني في مدينة القدس، وتسعى إلى التعريف بالمسجد الأقصى والتراث العثماني في بيت المقدس، بحسب الموقع الرسمي للجمعية.

 الأناضول