أحدث الأخبار

جمعية تركية توزع لحوم الأضاحي على 32 ألف مسلم في أراكان 

Bangladeş'e kaçan Arakanlı Müslümanlar

أفاد مسؤول بجمعية “جان سيو” الخيرية التركية، اليوم الإثنين، أنه تم توزيع لحوم أضاحي العيد على قرابة 32 ألفا من مسلمي الروهنغيا، في إقليم أراكان غربي ميانمار.

وقال بيرام نعمان كوكصال، منسق مساعدات الجمعية في أراكان، “الجمعيات الخيرية التركية تعمل على قدم وساق في أراكان، من أجل تضميد جراح مسلمي الروهنغيا، جراء ممارسات الإبادة التي ينفذها الجيش الميانماري والمليشيات البوذية بحقهم”.

وأشار كوكصال، في حديثه، إلى أنهم استعدوا لفترة عيد الأضحى بشكل جيد، وقاموا بذبح مئات الأضاحي وتوزيع لحومها على الأسر المتضررة في مختلف القرى ومخيمات النازحين.

وأوضح أن الجمعية عملت مع جمعيات خيرية أخرى على شراء وجمع الأضاحي من السكان المحليين، وتوصيلها إلى المحتاجين في مختلف المناطق.

ومنذ 25 أغسطس/آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

وتستمر أفواج المشردين الروهنغيين في النزوح نحو حدود بنغلاديش طلبا للأمان، بعدما فقدوا منازلهم وممتلكاتهم والمئات من ذويهم جراء ملاحقة الجيش الميانماري لهم بإطلاق الرصاص عليهم.

كوكصال، أشار أيضا إلى أن الجمعية حاولت قدر إمكاناتها على رسم صور البهجة على وجوه الأطفال، عن طريق توزيع كميات كبيرة من اللعب والبالونات والعيديات (مبالغ مالية توزع احتفالا بحلول العيد).

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الانتهاكات، لكن المجلس الأوروبي للروهنغيا أعلن، الإثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال ثلاثة أيام فقط.

فيما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في وقت سابق اليوم، فرار أكثر من 87 ألف من الروهنغيا من أراكان إلى بنغلاديش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم خلال 10 أيام الأخيرة.

الأناضول