أحدث الأخبار

جنوب السودان.. مطالبات للأمم المتحدة بإعلان المجاعة في “أعالي النيل” و”الاستوائية”

SUDAN-SSUDAN-UN-REFUGEES-CONFLICT

طالب حقوقيون بدولة جنوب السودان، اليوم الخميس، بإعلان المجاعة في ولايتي “أعالي النيل” و”الاستوائية” من قبل الأمم المتحدة وشركائها الدوليين.

وأوضحت منظمة “مراقبة حقوق الإنسان في جنوب السودان” (مستقلة)، في بيان، أن على الأمم المتحدة “الإسراع” في إعلان المجاعة بالمنطقتين، لتنبيه المجتمع الدولي لخطورة الوضع في البلاد، وتحفيزه على التدخل الفوري.

كما طالبت المنظمة الأممية بممارسة ضغوط على الأطراف المتحاربة في البلاد، لفتح ممرات إنسانية آمنة لتوصيل مساعدات غذائية للمدنيين.

وقال البيان إن الجوع في المنطقتين بلغ “مستويات خطيرة بحيث يمكن وصفها بأنها الأسوأ على مستوى العالم حاليًا”.

وبيّن أن نحو 11 شخصًا يموتون يوميًا في تلك المناطق، جراء الجوع، ومضاعفات سوء التغذية.

وأمس الأول الثلاثاء، طالبت منظمة “تمكين المجتمع من أجل التقدم” (وطنية مستقلة)، في بيان، السلطات الحكومية بضرورة عقد مؤتمر قومي لمناقشة الحلول الضرورية لمواجهة كارثة المجاعة، وذلك قبل حلول فصل الجفاف في نوفمبر/تشرين ثاني المقبل، الذي سيضاعف حجم الأزمة.

وبحسب تقرير عن الوضع الغذائي، نشرته حكومة جنوب السودان، بالتعاون مع الأمم المتحدة، في فبراير/شباط المنصرم، فإن 40% من سكان البلاد مهددون بخطر المجاعة، ويحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة.

وتعاني دولة “الجنوب”، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، اتخذت بعدًا قبليًّا، وخلّفت آلاف من القتلى وشردت مئات الآلاف، ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015، في إنهائها.

الأناضول