أحدث الأخبار

“جنيات نارمان” في تركيا.. تكوّنات أرضية عمرها 300 مليون سنة

20171015_2_26286326_26808856_Web
تقدم مداخن “جنيات نارمان” التي أدرجت من قبل اللجنة الوطنية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو” في تركيا، على القائمة المؤقتة لمواقع التراث العالمي في 2012، مشهدا ساحرا لزوارها.

وتعرف مداخن جنيات نارمان باسم “موطن الجنيات الحمر”، وتتشابه من حيث تكوينها وبنيتها فقط مع الأخدود العظيم “غراند كانيون” في وادي كولورادو بولاية أريزونا الأمريكية.

وتثير جنيات نارمان القادرة على استضافة 6 ملايين سائح سنويا، زوارها من خلال خصائصها الجيولوجية وجمالها، ويعود تشكلها لـ300 مليون سنة.

-منتجو الأفلام يظهرون اهتمامهم بها

ويستطيع العديد من السياح المحليين والأجانب، زيارة منطقة جنيات نارمان ورؤية جمالها، بفضل أعمال التعريف بها، والتي تعد من أهم المناطق السياحية في تركيا.

وأجرى العديد من منتجي الأفلام المحليين والأجانب زيارات تفقدية للمنطقة التي تنال إعجاب زوارها وتعود بهم لآلاف السنين.

وقال الباحث في الجيولوجيا، سيردار قره هان إن تشكل جنيات نارمات يعود لما قبل ملايين الأعوام. وأضاف أنه أجريت المنطقة التي توجد فيها جنيات نارمان، مسوحات جيولوجية.

وأضاف “نعلم أن شبيهها يوجد فقط في غراند كانيون بوادي كولورادو الواقعة ضمن حدود ولاية أريزونا الأمريكية. هذا المنطقة تعرف بموطن الجنيات الحمر. وهي قادرة على جذب 6 ملايين سائح سنويا، ومفتوحة أمام تقييمات وأعمال سياحية وبحاجة لأعمال بحثية”.

وأشار إلى أنه ينبغي على الجميع زيارة المنطقة، و”يوجد تشكل مشابه لها فقط في “غوراما” بمنطقة كبادوكيا المتشكلة بفعل البركان، في ولاية نوشهير وسط تركيا”.

ولفت إلى أن “جنيات نارمان من النوع التي تنال إعجاب الزوار ودهشتهم لأنهم لن يروا شبيها لها سوى في الولايات المتحدة، وخاصة في فصلي الربيع والشتاء فإنه تتكون فيها مناظر تنال إعجابهم”.

-عرض ساحر

أفاد قره هان أن مداخن الجنيات في منطقة كبادوكيا تكونت من أصل بركاني، إلا أن جنيات نارمان تشكلت في قاعدة بحيرة.

وأشار إلى أن الحوض كان قبل 300 عام منطقة بحرية، وظهرت إلى سطح الأرض بفعل الأحداث الجيولوجية التي أدت إلى ظهورها إلى سطح الأرض.

ونوه أن “مداخن كبادوكيا الموجودة في غوراما هي على شكل مداخن كاملة، وجنيات نارمان تشبهها لحد ما، لذا يطلق على هذه المنطقة أيضا بمداخن جنيات”.

ودعا قره هان السياح إلى زيارة المنطقة، وقال إنها تقدم لهم من خلال أرضيتها البركانية ومناظرها الجميلة متعة بصرية ساحرة.

وتتوسط منطقة “كبادوكيا” 5 ولايات وسط تركيا هي: نوشهير، وقرشهير، ونيغده، وأقسراي، وقيصري، كما تتميز بطبيعة خلابة، وتاريخ موغل في القدم.

وأكثر ما تشتهر به كبادوكيا، “مداخن الجنيات” (موائد الشيطان)، وهي صخور طبيعية على شكل أعمدة تعلوها أحجار، تبدو شبيهة بعش الغراب، تكونت طبيعيًا، نتيجة لتأثيرات الرياح، والعوامل الجوية في الصخور البركانية، التي تحفل بها المنطقة.

وكالة الأناضول