أحدث الأخبار

حرائق كاليفورنيا تودي بحياة 40 شخصًا.. و100 ألف يودعون منازلهم

Firefighters work to defend homes from an approaching wildfire in Sonoma, California

ارتفع عدد الضحايا جراء حرائق الغابات بسبب التغير المستمر في اتجاه الرياح بولاية كاليفورنيا ليصل إلى 40 قتيلا. مما دفع السلطات إلى إجلاء ثلاثة آلاف آخرين من منازلهم من مدينة سانتا روزا، السبت، بعد أن كان ما يقرب من 100 ألف شخص قد اضطروا لترك منازلهم في الأيام السابقة.

ويعمل أكثر من عشرة آلاف رجل إطفاء على إخماد  16 حريقا كبيرا في الغابات في مناطق شمالي سان فرانسيسكو. وأتت الحرائق خلال سبعة أيام على قرابة 214 ألف فدان من الغابات أو ما يعادل نحو 334 ميلا مربعا وهي مساحة أكبر من مدينة نيويورك. وبهذا العدد من القتلى وبينهم 20 في مقاطعة سونوما أصبحت هذه أدمى حرائق في تاريخ كاليفورنيا.

وقال جيري براون حاكم كاليفورنيا خلال زيارة لمدينة سانتا روزا المنكوبة إن “هذه فعلا أحد أكبر الفواجع التي شهدتها كاليفورنيا على الإطلاق. حجم الدمار لا يمكن أن يُصدق.إنه شيء فظيع لا يمكن لأحد تخيله”.

ودمرت الحرائق نحو 5700 مبنى وحولت منازل وشركات إلى رماد. ويتجاوز عدد من لاقوا حتفهم في هذه الحرائق عدد قتلى حريق متنزه جريفث في لوس أنجليس عام 1933 والذي بلغ 29 شخصا.

وفي الوقت الذي مازال فيه أكثر من 235 شخصا في عداد المفقودين يوم السبت في مقاطعة سونوما وحدها ولم يتم الانتهاء من تفتيش آلاف من المنازل المحترقة قالت السلطات إن من المرجح ارتفاع عدد قتلى ما يسمى بحرائق نورث باي.

TRT العربية_ وكالات