أحدث الأخبار

حراك بغزة يطالب حكومة التوافق الفلسطينية بإنهاء أزمة الكهرباء

وأعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية في غزة،  عن توقّف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل
وأعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية في غزة، عن توقّف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل

نظّم حراك شبابي فلسطيني في مدينة غزة، الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الوزراء، غرب المدينة، لمطالبة حكومة التوافق الفلسطينية بإنهاء أزمة الكهرباء.

وشارك في الوقفة التي دعت إليها “اللجنة التنسيقة للحراك الشبابي بغزة”، العشرات من الأطفال والنساء، رافعين لافتات تطالب باستئناف إدخال الوقود الخاص بتشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع.

20160412_2_15453540_7583707_Web

وقال محمد الجمل، مسؤول اللجنة، ” نستنكر استمرار فرض الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، منذ عشر سنوات، وتفاقم أزمة الكهرباء الخانقة”.

وتابع قائلاً ” انقطاع التيار الكهربائي أدى الى شلل كامل في حياة الفلسطينيين، ويهدد بشكل خطير حياة المرضى، وأصحاب المصانع والمنشآت”.

وطالب الحكومة “برفع ضريبة “البلو” بشكل كامل عن الوقود الخاص بتشغيل محطة القطاع”.

20160412_2_15453540_7583709_Web

وأعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية في غزة، السبت الماضي، عن توقّف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل، بسبب استمرار فرض الحكومة الفلسطينية، ضريبة “البلو” على الوقود اللازم لتشغيل المحطة.

وضريبة “البلو” هي نوع من الضرائب التي تُفرض على كافة أنواع الوقود المباع في السوق الفلسطينية، سواء في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأعفت حكومة التوافق، بشكل استثنائي، محطة الكهرباء بقطاع غزة من هذه الضريبة لعدة شهور.

ويحتاج القطاع إلى نحو 400 ميغاوات من الكهرباء، لا يتوفر منها إلا 212 ميغاوات، توفر إسرائيل منها 120 ميغاوات، ومصر 32 ميغاوات خاصة بمدينة رفح، وشركة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة، 60 ميغاوات.

وكالة الأناضول