أحدث الأخبار

حزب ألماني: وزير الداخلية يسير نحو خروجنا من الاتحاد الأوروبي

زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، أندريا ناليس
زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، أندريا ناليس

قالت زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، أندريا ناليس، السبت، إن وزير الداخلية، هورست زيهوفر، يمثل تهديدا للتكامل الأوروبي، ويسير على طريق خروج برلين من الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك على خلفية الخلاف بين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وزيهوفر، بشأن مقترح الأخير منع طالبي اللجوء القادمين من دول أوروبية من دخول البلاد.

وأضافت ناليس، خلال مؤتمر للحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط)، أن “انهيار الائتلاف الحاكم إثر الخلاف بين المستشارة ووزير داخليتها، سيكون له تداعيات وخيمة على ألمانيا وأوروبا”.

وأضافت في المؤتمر الذي عقد بولاية شمال الراين ويستفاليا (غرب) “من المتوقع أن تكون نهاية المهلة التي منحها زيهوفر للمستشارة، هي نهاية الائتلاف الحاكم”.

ويشكل الحزب الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل، والحزب الاجتماعي المسيحي بزعامة زيهوفر، تحالف الاتحاد المسيحي (يمين وسط)، أقوى كتلة سياسية في البلاد، وقائد الائتلاف الحاكم.

ويشكل الاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

وتابعت ناليس “وزير الداخلية يمثل خطرا على التكامل الأوروبي ويسير في طريق خروج ألمانيا من الاتحاد الأوروبي”.

واستطردت “الحزب الاجتماعي المسيحي يخوض صراعا على السلطة مع المستشارة ميركل، ويعطي هذا الصراع الأولوية على أي شيء آخر”.

وأضافت “حزبنا لن يسمح بالمسارات المنفردة التي يتبعها الحزب الاجتماعي المسيحي”.

واستدعت ناليس، ما حدث في بريطانيا، بقولها إن “الخلاف داخل كتلة المحافظين، أدى في النهاية للتصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”، محذرة من تكرار الأمر في ألمانيا.

وكشفت عن عقد لقاء لزعماء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم يوم الثلاثاء المقبل، مضيفة: “حزبنا يعد نفسه لسيناريو إجراء انتخابات مبكرة (أي قبل موعدها المقرر في 2021)”، دون أن تذكر تفاصيل أخرى.

يذكر أن ميركل ترفض مقترح وزير الداخلية منع طالبي اللجوء القادمين من دول أوروبية من دخول البلاد، وتصر على حل أوروبي مشترك لأزمة اللاجئين.

والأسبوع الماضي، منح زيهوفر مهلة لميركل حتى نهاية القمة الأوروبية المقررة 28 و29 يونيو/حزيران الجاري في بروكسل، للتوصل لحل أوروبي لأزمة اللجوء.

وفي حال فشلت ميركل في ذلك، قال زيهوفر إنه سيطبق قرار منع طالبي اللجوء القادمين من دول أوروبية من دخول البلاد.

TRT العربية – وكالات