أحدث الأخبار

حزب الحركة القومية يدعم قرارات الرئيس أردوغان بشأن إدلب السورية

20171007_2_26151020_26576991_Web
أعلن رئيس حزب “الحركة القومية” التركي المعارض، دولت باهجه لي، اليوم السبت، دعمه لخطوات الرئيس رجب طيب أردوغان، بشأن نشر قوات بمحافظة إدلب السورية، ضمن اتفاق مناطق “خفض التوتر”.

وفي تصريح للصحفيين، قال زعيم الحزب المعارض “نرى اتّزانًا في السياسات التي ينتهجها رئيس الجمهورية في سوريا والعراق”.

وأعرب “باهجه لي” عن اعتقاده أن التطورات الأخيرة المتعلقة بإدلب “جاءت بعد مشاورات معينة”.

وأوضح أنه يدعم قرارات أردوغان “ما دامت سياساته المتّزنة مستمرة، وشريطة عدم التراجع عن مكافحة الإرهاب”.

وشدّد أن تركيا اتخذت كافة التدابير اللازمة لحماية أمنها القومي، وضمان سلامة شعبها.

ولفت إلى أن سلطات تركيا تتابع أيضًا الأحداث والتطورات في المنطقة عن كثب، وعلى كافة المستويات، وخاصة العسكرية.

ورفع الجيش التركي، اليوم السبت، وتيرة تحركاته العسكرية في قضاء ريحانلي التابع لولاية هطاي، والمتاخم للحدود السورية، في إطار استعداداته للانتشار في إدلب، شمال شرقي سوريا.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (روسيا وتركيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض توتر في محافظة إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو/أيار الماضي.

الأناضول