أحدث الأخبار

“حماس” ترحب بعقد حكومة “الوفاق” اجتماعها المقبل في غزة

21322656_1420200424732441_1110685198_n
رحبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الاثنين، بإعلان حكومة الوفاق الفلسطينية عن عقد اجتماعها الأسبوعي المقبل، في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة، عبد اللطيف قانوع: نرحب بقدوم حكومة الوفاق الفلسطينية إلى غزة الأسبوع القادم، لعقد اجتماعها المقبل في القطاع، ونتمنى لها التوفيق والنجاح في القيام بمسؤولياتها”.

وأضاف:” نتمنى أن يتم التراجع عن كافة الإجراءات العقابية التي تم اتخاذها بحق قطاع غزة بالتزامن مع وصول الحكومة للقطاع”.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الفلسطينية، يوسف المحمود، اليوم، أن الحكومة ستعقد اجتماعها الأسبوعي المقبل، في قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” عن المحمود قوله إن رئيس الحكومة رامي الحمد الله، والوزراء “سيصلون إلى قطاع غزة الاثنين المقبل، للبدء بتسلم مسؤوليات الحكومة بعد اعلان حركة حماس موافقتها على حل اللجنة الإدارية، وتمكين الحكومة من تحمل مسؤولياتها كاملة في المحافظات الجنوبية”.

وأعلنت حركة “حماس” في 17 سبتمبر/أيلول الجاري، عن حلّ اللجنة الإدارية التي شكّلتها في قطاع غزة لإدارة المؤسسات الحكومية؛ وذلك “استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام”.

ودعت الحركة، في بيان لها آنذاك، حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة؛ “لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً”.

وجاء حل اللجنة، في إطار جهود بذلتها مصر، خلال الفترة الماضية، لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام المتواصل منذ منتصف 2007، في ظل تواجد وفدين من قيادات “حماس” و”فتح” بالعاصمة القاهرة، آنذاك.

واتخذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إجراءات بحق قطاع غزة، قال إنها ردًا على تشكيل حماس هذه اللجنة، ومنها تخفيض رواتب الموظفين وإحالة بعضهم للتقاعد المبكر، وتخفيض إمدادات الكهرباء للقطاع.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، إثر سيطرة “حماس” على قطاع غزة، بينما بقيت حركة “فتح” تدير الضفة الغربية.

الأناضول