أحدث الأخبار

“حماية الصحفيين الدولية”: مصر ثاني أكبر دولة في العالم حبسًا للصحفيين عام 2015

أرشيفية
أرشيفية

قالت لجنة حماية الصحفيين الدولية (مقرها نيويورك)، اليوم الثلاثاء، “إن مصر تحبس أعدادًا قياسية من الصحفيين، حيث تحل في المرتبة الثانية بعد الصين بوصفها البلد الذي يحبس أكبر عدد من الصحفيين في العالم عام 2015″.

وبحسب بيان نشر على موقعها الإلكتروني “حددت لجنة حماية الصحفيين، 199 صحفيًا حبيسًا في العالم، بسبب عملهم عام 2015 فقط، مقارنة مع عددهم الذي بلغ 221 صحفيًا العام الماضي”.

وحول مصر، قال بيان اللجنة الدولية “شهدت مصر التدهور الأشد سرعة في حرية الإعلام، والتي احتلت المرتبة الثانية من حيث عدد الصحفيين المحبوسين في العالم” لافتًا إلى أن “الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استخدام ذريعة الأمن القومي لقمع المعارضة، حيث تحتجز السلطات المصرية 23 صحفيًا في هذا العام، مقارنة مع 12 صحفيًا العام الماضي”.

وأشار البيان، إلى أنه “في عام 2012، لم يكن هناك أي صحفي محبوس في مصر”.

ولجنة حماية الصحفيين وفق بيانها، تعرّف الصحفيين، بأنهم الأشخاص الذين يغطون الأخبار، أو يعلقون على الشؤون العامة في وسائل الإعلام، بما في ذلك المطبوعات، والصور الفوتوغرافية، والإذاعة والتلفزيون، وشبكة الإنترنت، وتقتصر لجنة حماية الصحفيين في إحصائها السنوي على الصحفيين الذين يثبت أنهم حبسوا بسبب عملهم.

ولا توجد أرقام رسمية حول أعداد الصحفيين المحبوسين في مصر، غير أن منظمات حقوقية تقول إن عددهم بالعشرات، بجانب قتلى، ومصابين في صفوفهم، يتزايدون منذ ثورة 25 يناير/ كانون ثان 2011، وعقب إطاحة قادة الجيش بمحمد مرسي، في 3 يوليو/ تموز 2013.

وكالة الأناضول