أحدث الأخبار

خبير طاقة تركي: “تاناب” هو الخط الأنسب لنقل الغاز الإيراني إلى أوروبا

936f0a00-e7e7-11e3-b5ee-69e7bb1efdd8-jpg20140918110120-jpg20150313113806-jpg20150313144248

قال الخبير التركي في أسواق الطاقة بشركة FGE الدولية لاستشارات الطاقة، جنيد كازوك أوغلو، إن خط أنابيب الغاز الطبيعي العابر للأناضول “تاناب” هو أكثر منطقية من أجل تصدير الغاز الطبيعي الإيراني إلى البلدان الأوروبية.

وأوضح كازوك أوغلو أن على إيران التركيز على خط تاناب حيث إنه مشروع يهدف لنقل الغاز الآذري الى أوروبا عبر (جورجيا – تركيا) مرورا ببلغاريا، وذلك من أجل الانفتاح على أوروبا، مضيفًا: “سيبدأ تاناب نقل الغاز في 2019، وحسب تقديراتهم فإنه بإمكان إيران تصدير 20 مليار متر مكعب من الغاز عام 2020 من حقل جنوب فارس، وهي كمية كافية لتصديرها إلى أوروبا عبر خط تاناب أو عبر تركيا”.

وأفاد أن إيران تمتلك حدودًا مع تركيا تتيح لها إمكانية الوصول إلى خط تاناب مباشرة، وأنها إذا كانت تريد تصدير الغاز إلى أوروبا فإن الخطوة الأولى هي نقله إلى خط أنابيب تاناب.

كما أشار إلى أن خط أنابيب “السيل التركي” غير مناسب من الناحية الجغرافية من أجل نقل الغاز الطبيعي الإيراني إلى أوروبا.

وكان مدير العلاقات الدولية في شركة الغاز الوطنية الإيرانية، عزيز الله رمضاني، قد ألمح أمس الأربعاء إلى إمكانية استخدام بلاده خط أنابيب الغاز الطبيعي التركي المعروف بـ”السيل التركي”،  والذي يهدف أساسا لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا، من أجل نقل الغاز الإيراني المصدر إلى أوروبا.

يذكر أن روسيا أعلنت، مطلع ديسمبر/كانون الأول 2014، إلغاء مشروع خط أنابيب “السيل الجنوبي” أو “ساوث ستريم”، الذي كان من المقرر أن يمر تحت البحر الأسود وعبر بلغاريا لتوريد الغاز إلى جمهوريات البلقان والمجر والنمسا وإيطاليا.

وتخلت عن المشروع بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعتبره احتكارا للمشروع من جانب شركة الغاز الروسية “غاز بروم”، وبدلا عنه قررت مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا “السيل التركي”، الذي يصل حتى الحدود مع اليونان على أن يتم إنشاء مجمع للغاز هناك، لتوريده فيما بعد للمستهلكين جنوبي أوروبا.

يُشار إلى أن حجر أساس خط أنابيب الغاز الطبيعي العابر للأناضول (تاناب) وضع في مارس/آذار الماضي، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والأذري إلهام علييف، والجورجي جيورجي مارغفيلاشفيلي”، حيث إنه من المزمع أن ينقل هذا الخط نحو 16 مليار متر مكعب من الغاز الآذري في المرحلة الأولى (10 مليار متر مكعب إلى أوروبا، و 6 مليار متر مكعب إلى تركيا) بحلول عام 2019، ويعد من أهم خطوط الغاز الاستراتيجية التي تشرف عليها تركيا.

 الأناضول