أحدث الأخبار

خبير اقتصادي: نتائج الانتخابات ستُخرج اقتصاد تركيا من فترته الانتقالية

A money changer counts Turkish lira bills at an currency exchange office in Istanbul December 16, 2014. The Turkish lira weakened to a record low of 2.4140 against the dollar on Tuesday after a fall in the value of the ruble in Russia, a fellow emerging market, and concerns about mounting political risk amid a row with the European Union. REUTERS/Murad Sezer (TURKEY  - Tags: POLITICS BUSINESS)
A money changer counts Turkish lira bills at an currency exchange office in Istanbul December 16, 2014. The Turkish lira weakened to a record low of 2.4140 against the dollar on Tuesday after a fall in the value of the ruble in Russia, a fellow emerging market, and concerns about mounting political risk amid a row with the European Union. REUTERS/Murad Sezer (TURKEY - Tags: POLITICS BUSINESS)

قال الخبير الاقتصادي مازن ارشيد، إن الانتخابات البرلمانية التركية، التي أجريت الأحد “ستخرج تركيا من الفترة الانتقالية التي كانت تمر بها طيلة الشهور الماضية، وتعطي المزيد من الاستقرار الاقتصادي للبلد”.

وأضاف ارشيد في تصريح لـTRT العربية، إن الفترة التي سبقت الانتخابات عرفت تراجع الليرة التركية “لدوافع القلق والتخوف من النتائج، ومن إذا ما كان الممكن أن تتسبب بتوتر سياسي وأمني” لكن نتيجة الانتخابات “عززت من احتمال وجود إدارة سياسية وهو عامل داعم للثقة بشكل عام، وبالتالي خفف من ضبابية المشهد السياسي الذي كان مسيطر طيلة هذا العام”.

لكن من جهة أخرى، يقول ارشيد، إن الاقتصاديين يريدون معرفة ما إذا كانت الحكومة لديها أي خطط جديدة “لدعم الاقتصاد المتعثر، خاصة إذا علمنا بأنه من المتوقع أن ينمو الاقتصاد التركي حوالي 3٪ هذا العام وهو دون الرقم المستهدف من قبل الحكومة أي 4٪.

إضافة إلى ذلك “تراجع العملة التركية بواقع 25% منذ بداية العام، تسبب بارتفاع معدل التضخم الذي بلغ 7٪ في أغسطس الماضي، ما شكل مصدر قلق متزايد بالنسبة لواضعي السياسات”.

وتابع المتحدث نفسه في ذات السياق، معبرا عن التفاؤل في حال تحسن وضع الليرة “ما من شأنه إعادة الاستقرار إلى الاقتصاد، وعودة الاستثمارات الأجنبية إلى مختلف القطاعات الاقتصادية في تركيا”.

وعن المكاسب التي سيجنيها المواطن التركي جراء تحسن الليرة، يقول ارشيد، إن “القدرة الشرائية ستتحسن بعد أن تعرضت للتآكل مع تراجع الليرة، ما يعني عودة النشاط الاقتصادي مجددا إلى البلاد.”.

وتشهد أسواق المال في تركيا ارتياحاً واضحا، مع ارتفاع أسواق الأسهم بواقع 5% وتحسن الليرة بواقع 3% أمام الدولار الامريكي.

وحصل حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه داوود أوغلو على نسبة 49.70% من مجمل أصوات الناخبين الأتراك، وهي ما يعادل 316 مقعدًا في البرلمان، حتى  فرز 99% من مجمل الأصوات، في الانتخابات التي جاوزت نسبة المشاركة فيها 87%.

وفي ذات السياق ، حصل حزب الشعب الجمهوري على 25.45%، بينما حصل حزب الحركة القومية على 11.97%، والشعوب الديموقراطي على 10.56% من مجمل الأصوات.

 

TRT العربية