أحدث الأخبار

داود أوغلو: نُعد خططا إستراتيجية للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أغلو أثناء كلمته أمام رجال الاعمال
رئيس الوزراء التركي أحمد داود أغلو أثناء كلمته أمام رجال الاعمال

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن : ” الدول التي تستطيع أن تجمع بين الاستقرار الاقتصادي والسياسي هي الدول التي يمكن لها أن تتطور وتنمو وتنهض”، والحكومة التركية تقوم بخطوات حقيقية وتعد برامج وخطط استراتيجية من أجل الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي التركي بل وزيادته حتى يصبح قوة كبرى.

وكشف داود أوغلو  في كلمته التي ألقاها بمناسبة اجتماع  “منظمة المستثمرين الدولية” بالعاصمة أنقرة، عن نية حكومته تأسيس مركز مالي في مدينة إسطنبول لجمع المصارف وفق قوانين وتحت مؤسسة واحد، كما أكد أن الحكومة التركية تبذل جهد كبير في وضع خطة سياحية متميزة لتركيا، مشيرا إلى أن الصيف المقبل سيكون حافل بالسياح الأجانب في البلاد.

وقال رئيس الوزراء التركي إن بلاده حققت قفزات عديدة على كافة الاصعدة والمجلات ولا سيما في مجال التجارة والاستثمار، ” وقد أصبحت الآن من بين الدول النامية والمتطورة في العالم”.

ووصف تركيا بأنها دولة استقرار سياسي وإقتصادي، مضيفا ” أنا أعد الجميع بأن يبقى هذا الاستقرار مستمر إلى ما بعد 2023″.

وأشار إلى أن حكومات العدالة التنمية وفرت خلال العشر سنوات الماضية 10 مليون فرصة عمل، وأنّ حكومته الحالية حققت ما يقارب عن 85% من الوعود التي وعدها لشعبه خلال الحملات الانتخابية الماضية وهو ما يؤكد أن الحكومة التركية دائما ما كانت تخطط وتحسب من أجل الشعب وأجل إزدهاره ونموه دون الإنصياع لأوامر خارجية.

وفي سياق آخر، قال داود أوغلو إن “بلاده وإيران تتمتعان بعلاقة تجارية متميزة وناجحة، مؤكدا على أن الاستقرار السياسي في أيّ بلد يولد الاستقرار الاقتصادي”.

وأشار إلى أنّ “الإرهاب لا يشكل خطرًا على تركيا فقط، بل على جميع بلدان العالم ، مشددا على أن الإرهاب عامل رئيسي يؤثّر سلبًا على اقتصاد الدول”.