أحدث الأخبار

داود أوغلو يعزّي الرئيس الأذري في شهداء بلاده

رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو
رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو

قدّم رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، تعازيه للرئيس الأذري، حيدر إلهام علييف، في استشهاد عدد من جنود بلاده، جرّاء اشتباكات، اندلعت على خطة الجبهة مع أرمينيا، في وقت سابق السبت.

وأكد بيان صادر عن رئاسة الجمهورية الأذرية، السبت أن “داود أوغلو، أعرب، في اتصال مع الرئيس علييف، عن دعم بلاده لأذربيجان، من أجل التصدي للاستفزازات الأرمينية”.

وتابع البيان أن “الرئيس علييف، أكد لدواد أوغلو، أن الجيش الأذري، ردّ بالشكل المناسب على الاستفزازات القادمة من الجانب الأرميني”.

وفي وقت سابق السبت، أعلن الجيش الأذري، في بيان له، استعادته لبعض المواقع الاستراتيجية الواقعة تحت الاحتلال الأرميني، عقب تجدد الاشتباكات، مع القوات الأرمينية، والتي أسفرت عن استشهاد 12 من عناصره، ووقوع أكثر من 100 جندي أرميني، ما بين قتيل وجريح.

وتابع البيان “ردًا على اعتداءات القوات الأرمينية، شنّت عناصر جيشنا، هجومًا على مواقع القوات الأرمينية، واستعادت بعض التلال والمناطق السكينة التي تحظى بأهمية استراتيجية، ما أسفر عن استشهاد 12 جنديا، إضافة إلى خسائر في المعدات شملت دبابة، ومروحية من طراز MI-24″.

وكان الرئيس الأرميني، سيرجي ساركسيان، قد قال مساء السبت، إن 18 جندياً من جيش بلاده، قُتلوا، بينما أُصيب 35 آخرون، جراء الاشتباكات نفسها”.

تجدر الإشارة أن أرمينيا تحتل إقليم “قره باغ” غربي أذربيجان، منذ عام 1992، ونشأت أزمة بين البلدين عقب انتهاء الحقبة السوفييتية، حيث سيطر انفصاليون على الإقليم الجبلي، في حرب دامية راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص.

ورغم استمرار التفاوض بين البلدين منذ وقف إطلاق النار عام 1994، إلا أن المناوشات المسلحة على الحدود بين الفينة والأخرى، والتهديدات باندلاع حرب أخرى، ما تزال مستمرة، في ظل عدم توقيع الطرفين معاهدة سلام دائم بينهما.

الأناضول