أحدث الأخبار

دراسة تكشف عن تطوير مادة غير قابلة للكسر تدخل صناعة شاشات الأجهزة المحمولة

Apple iPhone

قال فريق بحث دولي إنه طور مادة جديدة غير قابلة للكسر ستدخل في صناعة شاشات الأجهزة المحمولة والهواتف الذكية.

الدراسة أجراها باحثون من جامعات كوينز فى بريطانيا وستانفورد وكاليفورنيا بالولايات المتحدة ومعهد علوم المواد في اليابان، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (ACS Nano) العلمية.

وأوضح الباحثون أن الشاشات تعتبر نقطة ضعف أساسية بالنسبة للأجهزة الإلكترونية المحمولة، بما في ذلك العديد من الأجهزة باهظة الثمن.

وأضافوا أن هذا الضعف ناتج في الأساس من مادة السليكون، وهي مادة رخيصة الثمن وسهلة الكسر، ولذلك بحثوا عن حل ينهى هذه المشكلة.

وقالت كلاوديا أوجودا أريستيزابال من جامعة ولاية كاليفورنيا، وإحدى المشاركات في الدراسة، إن الخامة الجديدة تتكون من طبقات من الجرافين ونترات البورون ثماني الأضلاع ومادة “سي 60″.

وأضافت أن المادة الجديدة لا تتميز بالصلابة فحسب، بل بقدرتها أيضًا على ترشيد الطاقة وسرعة توصيل الكهرباء.

وأشارت إلى أن الفضل يرجع في ذلك إلى مادة “سي 60″ التي تدخل في صناعة الخلايا الشمسية، وهو ما يعني أنه من الممكن في المستقبل استخدام الشاشات الجديدة في شحن بطاريات الهاتف المحمول.

أما الباحث التون سانتوس من جامعة كوينز البريطانية، فأوضح أن المادة الجديدة لها خواص تشبه مادة السليكون، ولكنها تتميز بأنها أخف وأكثر مرونة واستقرارا من الناحية الكيميائية.

ويرى فريق البحث أن المادة الجديدة يمكن أن تدخل أيضا في كثير من التطبيقات بجانب الهواتف المحمولة، وربما سوف نرى قريبا زجاج سيارات يستخدم في توليد الطاقة الشمسية أو نوافذ غير قابلة للكسر للمنازل والشركات.

الأناضول