أحدث الأخبار

رئيس الوزراء السوداني يوجه بأن تكون العلاقة مع تركيا “استراتيجية” 

النائب الأول للرئيس السوداني، رئيس الورزاء، بكري حسن صالح
النائب الأول للرئيس السوداني، رئيس الورزاء، بكري حسن صالح
وجه النائب الأول للرئيس السوداني، رئيس الورزاء، بكري حسن صالح، اليوم الإثنين، بأن تكون العلاقة مع تركيا “استراتيجية”، لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وقال وزير الدولة بوزارة التجارة السودانية، الصادق محمد علي، إنه أطلع رئيس الوزراء، على نتائج جولة المفاوضات الثالثة لاتفاقية الشراكة الاقتصادية مع تركيا، في العاصمة أنقرة، خلال الفترة من 8 – 10 أغسطس/ آب، الماضي”، حسب وكالة أنباء السودان الرسمية “سونا”.

وأضاف، “رئيس الوزراء وجه بالنظر إلى العلاقة مع تركيا باعتبارها علاقة استراتيجية، واعتبار هذه الاتفاقية بمثابة أساس لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين السودان وتركيا”.

وأوضح الصادق، أن “جولة المفاوضات الثالثة كانت مخصصة لمناقشة الملاحق المتعلقة باتفاقية الشراكة حول قواعد المنشأ، والمعاملة التفضيلية بين البلدين والعرض الجمركي للاتفاقية”.

وأشار الصادق، إلى “توضيحات قدَّمها لرئيس الوزراء، بشأن نتائج زيارته لبورصة تبادل السلع الزراعية في مدينة قونيا التركية، بمعية وفد من ولايات القضارف وجنوب دارفور، وشمال كردفان”.

وتابع،”البورصة تعد تجربة متفردة، ويتم التعامل فيها وفقًا لقواعد الشريعة الإسلامية”.

وزاد، “الجانب التركي أكد استعداده لنقل هذه التجربة للسودان وتدريب الكوادر السودانية عليها”.

ولفت الصادق، إلى أن “رئيس الوزراء، وجه بالاستفادة من الخبرة والتقانة التركية في مجال البورصة، والعمل على تطبيقها بالسودان حتى يستفيد المنتج من هذه التجربة المتطورة في مجال تبادل السلع”.

وكانت الخرطوم استضافت الجولة الثانية من مفاوضات الشراكة الاقتصادية والتجارية مع تركيا، في مايو/أيار الماضي، بعد أن استضافت أنقرة الجولة الأولى، في ديسمبر/كانون الأول 2016.

وبعد وصول حزب “العدالة والتنمية” إلى السلطة، في 2002، شهدت علاقات البلدين تحسنا ملحوظا؛ إذ تضاعفت الاستثمارات التركية في السودان إلى ملياري دولار.

وفيما يبلغ حجم التبادل التجاري بين السودان وتركيا 550 مليون دولار، يرى البلدان ضرورة تعزيز تعاونهما الاقتصادي الذي “لا يرقى لمستوى علاقتهما السياسية”.

الأناضول