أحدث الأخبار

رئيس بلدية القدس الإسرائيلي: اليوم عيد مشهود

منذ قرار الكونغرس الأمريكي الصادر عام 1995 حول نقل سفارة البلاد من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على توقيع قرارات بتأجيل نقل السفارة لمدة 6 أشهر
منذ قرار الكونغرس الأمريكي الصادر عام 1995 حول نقل سفارة البلاد من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على توقيع قرارات بتأجيل نقل السفارة لمدة 6 أشهر

رحّب رئيس البلدية الإسرائيلية في مدينة القدس نير بركات، بنية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإعلان، اليوم الأربعاء، الإعلان عن نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل، من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وعَدّ بركات القرار الأمريكي “انجازا تاريخيا هاما”، يأتي تتويجا للمساعي التي “قامت بها الحكومة ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في هذا المضمار”، حسبما نقلت عنه الإذاعة الإسرائيلية اليوم الأربعاء.

وقال بركات:” هذا يوم عيد مشهود.

وأضاف:” ستنظم البلدية احتفالا كبيرا بهذه المناسبة، إذ أننا انتظرنا هذا الاعلان أكثر من 70 عاما”، دون تحديد موعد هذا الاحتفال.

وأشار بركات إلى انه “لا يخشى التهديدات التي تطلقها بعض الجهات حول تفجر الاوضاع في المنطقة بسبب الاعلان. مضيفًا:” علينا أن نتعامل مع هذه الامور كما يجب “.

ولفت في هذا الصدد إلى انه تحدث أمس، مع قائد الشرطة الإسرائيلية في القدس يورام هليفي، الذي قام باطلاعه على الاستعدادات والتدابير الامنية المتخذة من قبل الشرطة في محيط القدس لمواجهة كافة الاحتمالات .

وقال بركات:” اعتمد على الأجهزة الامنية وقوات الجيش التي هي على أتم الجاهزية للتعامل مع أي تطور قد يحدث في ظل الاعلان الامريكي الصائب”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أطلع قادة عرب ودوليين، بينهم، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، هاتفيا، أمس، على نيته نقل السفارة الامريكية للقدس.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية، عام 1967، وأعلنت لاحقًا ضمها إلى إسرائيل، وتوحيدها مع الجزء الغربي، معتبرة إياها “عاصمة موحدة وأبدية لها”؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وكرر في أكثر من مناسبة أن الأمر مرتبط فقط بالتوقيت.

ومنذ قرار الكونغرس الأمريكي الصادر عام 1995 حول نقل سفارة البلاد من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على توقيع قرارات بتأجيل نقل السفارة لمدة 6 أشهر.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين (لم تسمهم) في إدارة الرئيس دونالد ترامب، أن الأخير يعتزم الإعلان، في خطاب يلقيه اليوم الأربعاء، عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالمدينة الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل، وهو ما دعمته أيضا اتصالاته مع عدد من زعماء المنطقة الثلاثاء.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، وتحذر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضباً شعبياً واسعاً في المنطقة، ويقوض تماماً عملية السلام، المتوقفة منذ عام 2014.

TRT العربية – وكالات