أحدث الأخبار

“رايتس ووتش” تتهم أطراف النزاع بجنوب السودان باستهداف المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة

Kuraklık ve çatışmalarla anılan Güney Sudan'da yaşam mücadelesi
اتهمت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، اليوم الأربعاء، أطراف النزاع في جنوب السودان، باستهداف المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.

كما اتهمت “رايتس ووتش” المنظمات الإنسانية العاملة في البلاد، بـ”التقصير” في مساعدة تلك الفئات.

جاء ذلك في تقرير للمنظمة، نشرته على موقعها الإلكتروني، تضمن حصيلة لمشاهدات موظفي المنظمة، وحوارات أجروها مع 45 من المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، في معسكرات النزوح، خلال شهري فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين.

ووثقت المنظمة العديد من حالات قتل أشخاص من تلك الفئات “رمياً بالرصاص” أو “شنقاً”، كما تم حرق بعضهم أحياءً داخل بيوتهم، وذلك من قبل مجموعات محسوبة على كل من الحكومة والمعارضة، دون تفاصيل.

وناشدت “رايتس ووتش” جميع العاملين في المجال الإنساني بجنوب السودان، تضمين حماية المسنين وذوي الاحتياجات والنساء في خططهم، ومنحهم أولوية قصوى.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحكومة والمعارضة بجنوب السودان حول ما جاء في تقرير المنظمة.

ومنذ منتصف ديسمبر/كانون الأول 2013، تشهد دولة جنوب السودان جولات حرب أهلية، يغلب عليها طابع النزاع القبلي، بين قوات الرئيس سلفاكير(قبيلة الدينكا) ومسلحين موالين لريك مشار، النائب المقال للرئيس (قبيلة النوير)؛ ما أسقط مئات القتلى، وشرد مئات الآلاف.

وجرى التوصل إلى اتفاق سلام، في أغسطس/آب 2015، لكنه لم يفلح في إنهاء الحرب.

الأناضول