أحدث الأخبار

روسيا تحذر من مغبة التصعيد العسكري في شبه الجزيرة الكورية

Russian diplomats gesture behind Russian Ambassador to the United Nations Vassily Nebenzia during a Security Council meeting on North Korea at the U.N. headquarters in New York City

حذر مندوب روسيا الدائم لدي الأمم المتحدة السفير فاسيلي نيبينزيا، الإثنين، من مغبة التصعيد العسكري بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وقال إن “الحلول العسكرية لا يمكن أن تحل قضايا شبه الجزيرة الكورية”.

وفي كلمة خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن كوريا الشمالية، دعا نيبينزيا إلى ضرورة “التوصل إلى تسوية شاملة للقضايا النووية وغيرها من القضايا التي تعصف بشبه الجزيرة الكورية”.

وشدد على أن “الطريق الوحيد للتوصل إلى تسوية شاملة هو فقط من خلال القنوات الدبلوماسية السياسية بما فى ذلك الاستفادة من جهود الوساطة التى يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة” أنطونيو غوتيريش.

وأمس الأحد، قالت بيونغ يانغ إنها نجحت في إجراء اختبار قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ باليستي عابر للقارات.

بدوره أدان غوتيريش الاختبار النووي لكوريا الشمالية.

وقال في بيان إن هذا العمل “يعد انتهاكا خطيرا آخر لالتزامات بيونغ يانغ الدولية وتقويضا لجهود منع انتشار الأسلحة النووية ونزعها، كما أنه يزعزع الأمن الإقليمي”.

وقال البيان إن كوريا الشمالية هي “الدولة الوحيدة التي تواصل انتهاك القواعد المتعلقة بحظر اختبارات التفجيرات النووية”.

وجدد الأمين العام دعوته لقيادة كوريا الشمالية لوقف جميع مثل تلك الأعمال، والامثتال الكامل للالتزامات الدولية وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وتأتي هذه التجربة بعد اختبارين آخرين أجرتهما بيونغ يانغ العام الماضي كما أنها التجربة السادسة منذ عام 2006.

وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية منذ عام 2006 بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

الأناضول