أحدث الأخبار

زعيم تتار القرم: مصير بوتين سيكون شبيه بنهاية هتلر

زعيم تتار القرم، مصطفى عبد الجميل قرم أوغلو
زعيم تتار القرم، مصطفى عبد الجميل قرم أوغلو
قال زعيم تتار القرم، مصطفى عبد الجميل قرم أوغلو، أن مصير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سيكون مثل مصير أدولف هتلر.

جاء ذلك في تصريح، الجمعة، خلال مشاركته بمراسم رفع علم تتار القرم لأول مرة، أمام برلمان مقاطعة “أونتاريو”، الكندية، في إطار المباحثات التي يجريها فيها.

وأضاف الزعيم التتاري أن الروس “يقولون الآن إن شبه جزيرة القرم لنا، كما قال سابقا أدولف هلتر الكلام ذاته، وتعلمون ما حل بمصيره، وأنا أؤمن أن مصير فلاديمير بوتين أيضا سيكون مثل هتلر”.

وأوضح قرم أوغلو، أنه عقد لقاءات مثمرة مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ومسؤولي لجنة الشؤون الخارجية، وبعض النواب.

وأشار، إلى التأثير الكبير للجالية الأوكرانية في كندا، على سياسة بلادهم ، مبينا أنهم يدعمون قضية التتار، وأن أوكرانيا تعد دولة مهمة لقضية تتار القرم.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد جرى في شبه الجزيرة في 16 مارس/ آذار 2014، دون اكتراث للقوانين الدولية وحقوق الإنسان.

وينتمي تتار القرم، إلى مجموعة عرقية تركية تعتبر شبه الجزيرة موطنها الأصلي، إذ تعرضوا إلى عمليات تهجير قسرية نحو وسط روسيا، وسيبيريا، ودول آسيا الوسطى الناطقة بالتركية، التي كانت تحت الحكم السوفييتي آنذاك.

وصودرت بيوت تتار القرم وأراضيهم في عهد الزعيم السوفييتي جوزيف ستالين، بتهمة “الخيانة” عام 1944، لتوزع على العمال الروس الذين تم جلبهم وتوطينهم في شبه الجزيرة ذات الموقع الاستراتيجي الهام، شمال البحر الأسود.

وأدت عمليات التهجير القسرية إلى أحداث مأساوية ومقتل عشرات الألاف من التتار، لا سيما أثناء نقلهم في عربات القطارات بشكل غير إنساني.

الأناضول