أحدث الأخبار

سفارة أنقرة بالقاهرة ترعى لقاءً “تفاعلياً” لطلاب اللغة التركية المصريين

RETFEZRT
شهد مقر السفارة التركية لدى القاهرة، لقاءً تفاعلياً بين طلاب مصريين تعلموا اللغة التركية ورجال أعمال أتراك، لتبادل الخبرات واكتساب علاقات جديدة.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن المركز الثقافي التركى “يونس إمرة” بالقاهرة اليوم الجمعة.

وقال البيان إن اللقاء جرى أمس الخميس، برعاية القائم بأعمال السفارة التركية بالقاهرة، “علي رضا غوناي”.

وفي كلمة لطلاب معهد “يونس إمرة” بالقاهرة، الذين حضروا اللقاء، قال غوناي إن إجادة اللغات من أقوى الوسائل لفتح الأبواب المغلقة، فهى بمثابة “بطاقة ائتمان” يمكن استخدامها وقت الحاجة، وفق البيان ذاته.

وأضاف: “أنتم من سيحدد المكانة التي سوف تحتلها مصر بين دول العالم بعد 10 أو 15 عاما”.

وتابع: “هذه المسؤولية تقع على عاتقكم أنتم شئتم أم أبيتم وإذا تسلحتم بالعلم والتكنولوجيا والتحديث والتعاطي مع الثقافات الأجنبية، فسوف تتميزون بسيرتكم الذاتية عن الآخرين في أجواء التنافس القاسية تلك، وترفعون مكانة بلدكم معكم”.

وطلب غوناي من الحضور أن يتحول الحفل إلى لقاء تفاعلي بين طلاب معهد يونس إمرة ورجال الأعمال الأتراك، وهو ما حدث قبل أن يختتم اللقاء بتوزيع شهادات تقدير على الطلاب.

وعن طلاب المعهد، تحدثت الطالبة المصرية شروق المسري، متطرقة إلى سعي طلاب وخريجي اللغة التركية للعثور على مؤسسات وشركات تركية للتدرب واكتساب الخبرة اللازمة لبدء مسيرتهم العملية، مطالبةً رجال الأعمال الأتراك بمنحهم الفرصة للتعلم وإثبات الذات، وفق البيان.

من جانبه ناشد مدير معهد يونس إمرة بالقاهرة صلاح الدين إمرة شلبي، رجال الأعمال الأتراك بالاستثمار في شباب المعهد الذين يشكلون حلقة وصل بين المجتمعين المصري والتركي، وتوفير الإمكانيات التي تتيح لهم اكتساب الخبرات في المجالات المختلفة، بحسب البيان.

وحضر اللقاء نحو 40 طالبا مصريا يدرسون بمركز يونس إمرة بالقاهرة، و10 رجال أعمال أتراك.

الأناضول