أحدث الأخبار

سوريا.. أضرار كبيرة في مركز للدفاع المدني بحماه جراء قصف لنظام الأسد

20170702_2_24509888_23671073_Web

قصفت قوات النظام السوري، أمس السبت، مركز إنقاذ تابع للدفاع المدني بريف حماة الشمالي، الخاضع لسيطرة المعارضة وسط سوريا، ما أدى لخروجه عن العمل وتلف ودمار معظم معداته.

وقال محمد الحمادي، وهو مسؤول إعلامي في الدفاع المدني بريف حماه، لمراسلنا، إن قصفاً للنظام بالمدفعية الثقيلة استهدف مدينة كفر زيتا الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حماه الشمالي، من فجر يوم الجمعة وحتى عصر يوم السبت.

وأضاف أن القصف استهدف بشكل مباشر مركز الإنقاذ والإسعاف التابع للدفاع المدني دون وقوع أي ضحايا.

وأوضح أن عدة آليات تضررت بشكل شبه كامل أهمها سيارة إسعاف وسيارة للتدخل السريع وجرافة وآليات نقل وتنظيف وإطفاء، كما تعرض مبنى المركز للدمار بشكل شبه كامل.

ويتعرض ريف حماه الشمالي لقصف متقطع من قبل قوات نظام الأسد، رغم سريان اتفاقية خفض التوتر التي تم التوصل إليها في مايو/أيار الماضي بالعاصمة الكازاخية أستانة.

وفي اجتماعات “أستانة 4″، التي عقدت في 4 مايو/أيار الماضي، اتفقت الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، على إقامة “مناطق خفض التوتر”، يتم بموجبها نشر وحدات من قوات الدول الثلاثة لحفظ الأمن في مناطق محددة بسوريا.

وبدأ سريان الاتفاق في 6 من الشهر نفسه، ويشمل 4 مناطق هي: إدلب، وحلب (شمال غرب)، وحماة (وسط)، وأجزاء من اللاذقية (غرب).

الأناضول