أحدث الأخبار

سوريا| وصول أول قافلة مساعدات أممية إلى دوما بريف دمشق

ستيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة
ستيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة

قالت الأمم المتحدة، إن قافلة من المساعدات الإنسانية وصلت، في وقت سابق الأربعاء، إلى مدينة دوما، بالغوطة الشرقية من ريف دمشق، وذلك للمرة الأولى منذ 19 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لـ”ستيفان دوغريك”، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بمقر المنظمة في نيويورك.

وقال دوغريك، إن القافلة تتكون من مساعدات إنسانية عاجلة لحوالي 35 ألف شخص من المحاصرين في المدينة.

وأوضح أن القافلة تضمنت موادا غذائية، ولوازما صحية وملابسا، وموادا تعليمية، وغير ذلك من المواد الطارئة.

وأضاف “الأمم المتحدة لا تزال تشعر بقلق بالغ إزاء تدهور الوضع الأمني والإنساني في الغوطة الشرقية، حيث يحتاج حوالي 400 ألف شخص إلى المساعدات”.

ودعا المتحدث الأممي، الأطراف المعنية، وتلك التي لديها نفوذ، إلى “اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان الوصول لمختلف المناطق في الغوطة الشرقية في أقرب وقت”.

ومنذ ديسمبر/ كانون الأول 2012، تحاصر قوات النظام السوري الغوطة الشرقية، التي يقطنها نحو 400 ألف شخص، وتتعرض بشكل متواصل للقصف الجوي.

وتُعاني المنطقة من شُح في المواد الغذائية والطبية، في ظل عدم دخول المساعدات الأممية إليها، إلا على فترات متباعدة، واعتمادها بشكل شبه كلي على الأنفاق، التي لا تُدخل سوى جزء بسيط من احتياجات من تبقى من سكانها.

وكالة الأناضول