أحدث الأخبار

شولتز يعلن بقاءه على رأس حزبه وقيادة المعارضة في البرلمان الألماني

شولتز يعلن بقاءه على رأس حزبه وقيادة المعارضة في البرلمان الألماني
شولتز يعلن بقاءه على رأس حزبه وقيادة المعارضة في البرلمان الألماني

قال زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين في ألمانيا، مارتن شولتز، إنه باق على رأس الحزب، بعد خسارته في الانتخابات العامة أمام حزب “الاتحاد الديمقراطى المسيحي” بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بمقر الحزب في برلين، اليوم الأحد، قال فيها أيضا إن “الهدف الأساسي للاشتراكيين الديمقراطيين، هو تحقيق التماسك الاجتماعي في المجتمع”.

وأشار إلى أن حزبه سيواصل “القتال” من أجل الديمقراطية، والتسامح والاحترام، وانتقد شولتز بشدة الصعود الكبير لحزب “البديل” اليميني المتطرف، في الانتخابات العامة، التي أجريت اليوم.

وقال في هذا الصدد “لأول مرة، سيدخل حزب يميني متطرف البرلمان، هذه نقطة تحول، ولا يمكن لأي ديمقراطي أن يتجاهلها”.

وأكد زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين، أن التعاون بين حزبه والاتحاد  الديمقراطي المسيحي داخل قبة البرلمان “انتهى اليوم”.

وأظهر استطلاع خروج تصدر حزب “الاتحاد الديمقراطى المسيحي” بزعامة ميركل، الانتخابات العامة، بحصوله على 32.5% من الأصوات.

وحسب البيانات الرسمية الألمانية، بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات حتى الساعة 14:00 (13:00 ت.غ) 41.1%، وهي نسبة قريبة من لنسبة التصويت في نفس الوقت في انتخابات 2013 (41.4%).

وبصفة عامة، بلغ الإقبال على التصويت في انتخابات 2013، 71.5% من إجمالي الناخبين. وكان يحق لنحو 62 مليونا التصويت من أصل 82 مليونا هم اجمالي تعداد البلاد.

ومن المقرر أن تبدأ ميركل مفاوضات شاقة مع الأحزاب الأخرى لتشكيل الائتلاف الحكومي المقبل، قد تستغرق أشهرا، في ظل الخلافات السياسية بين الاتحاد المسيحي، والاشتراكيين الديمقراطيين (شريكا الائتلاف الحاكم الحالي) في ملفات الضرائب، وزيادة ميزانية التسليح، والإنفاق على التعليم.

بالإضافة إلى استبعاد ميركل، الطامحة لولاية رابعة على رأس الحكومة، في أكثر من تصريح خلال الحملة الانتخابية تحالفها مع البديل اليميني المتطرف، أو اليسار المتطرف، ثالث ورابع الأحزاب من حيث ترتيب النتائج، وفق استطلاع الخروج المذكور.

وينعقد البوندستاغ (البرلمان الألماني) المكون من 630 عضوا، بتشكيلته الجديدة خلال 30 يوما من نتيجة الانتخابات.

يذكر أن البوندستاغ عقد جلسته التأسيسية في مدينة بون (وسط) في سبتمبر/أيلول 1949، وتجرى انتخاباته كل 4 سنوات.

وكالة الأناضول