أحدث الأخبار

صور| الأسماك الفضية ببحيرات تركيا .. رقائق تغزو أسواق أوروبا

Avrupa'nın balık cipsi Kırşehir'den
بعد صيدها بالأطنان من بحيرة “حيرفانلي”، بولاية قرشهير التركية، يجري تصدير الأسماك الفضية الصغيرة إلى القارة الأوروبية لبيعها على شكل رقائق بعد تجهيزها في منشآت خاصة.

ويواظب الصيادون في ولايات قرشهير وأنقرة وأقصراي، وسط تركيا، على صيد الأسماك الفضية من 6 مناطق مخصصة للصيد في البحيرة، ليتم إرسالها لاحقًا إلى ولايتي جناق قلعة وبورصة بغية تعليبها وتصديرها إلى البلدان الأوروبية.

وفي منشآت خاصة بألمانيا وهولندا وبلجيكا والسويد والدنمارك، يتم تحويل الأسماك إلى رقائق، تحضيرًا لبيعها في الأسواق.

وأوضح “عبدالله دمير”، الذي يستأجر إحدى مناطق الصيد في البحيرة، إنه يمارس مهنة الصيد في البحيرة منذ 10 أعوام، ويستخرج سنويًا قرابة 300 طن من الأسماك الفضية.

وأشار دمير إلى أن القيمة المادية لتلك الأسماك ترتفع بشكل كبير في أوروبا بعد تحويلها إلى رقائق.

وأضاف “نبيع الكيلو الواحد من السمك الفضي بليرة تركية واحدة (اليورو يساوي 3.9 ليرة)، ولكن يباع في أوروبا بنحو 3 يورو بعد تحويله إلى رقائق”.

ولفت إلى أن المعامل في أوروبا تقوم بقلي الأسماك وتحويلها إلى رقائق وبيعها على شكل طرود تزن الواحدة منها 150 غراما.

وأكد دمير ضرورة إنشاء معلم قرب البحيرة، في حال الرغبة بتحويل الأسماك إلى رقائق، ودعا رجال الأعمال الأتراك إلى الاستثمار في هذا المجال.

من جانبه، ذكر ” معمر لاجين”، الذي يستأجر إحدى مناطق الصيد في البحيرة، أنهم لم يتمكنوا من صيد الكمية التي كانوا يتطلعون إليها العام الجاري.

وأضاف “رغم صيدنا ما متوسطه قرابة 500 طن في السنوات الفائتة إلا أننا العام الجاري، وحتى الآن، لم نصطاد سوى 200 طن، فالأسماك تقل سنويًا ويجب اتخاذ تدابير احترازية إزاء هذا الوضع”.

الأناضول