أحدث الأخبار

صور| ترك الدراسة ليعيل أسرته.. شاب تركي يستخرج “رمال النهر”

20170513_2_23651619_22044421_Web
آثر الشاب التركي محمد بورا قزل قايا، (18 عاما) أسرته على نفسه، بتخليه عن الدراسة وإعالة أشقائه السبعة ووالده المريض، عبر بيعه الرمال التي يستخرجها من أحد أنهار ولاية أغري شرقي البلاد.

ويبدأ “قزل قايا” عمله في الصباح الباكر من كل يوم، مع حصانه الذي أطلق عليه اسم “بورا” لإخراج الرمال من نهر “مراد” وبيعها لزبائنه في قضاء “طاشلي جاي” بأغري.

ويملأ الشّاب التركي عربته التي يجرّها حصانه “بورا” بالرمال المتراكمة في النهر الذي يبلغ ارتفاع منسوب مياهه حوالي مترا، ويبيعها لزبائنه بأسعار مناسبة، مقارنة بالرمال التي يتم جلبها عبر الشاحنات من خارج المدينة.

وفي حديث لمراسلنا، قال “قزل قايا” إن لديه 6 أشقاء، 3 منهم طلبة مدارس، وأب مريض لا يستطيع العمل، لذا اضطر لترك المدرسة والبدء بالعمل من أجل إعانة أسرته.

وأضاف أنه بدأ بيع الرمال بسبب انطلاق موسم البناء، وأن سعر الرمال التي ينقلها عبر عربته تعادل نصف سعر تلك التي يتم جلبها عبر الشاحنات من الخارج.

وأشار إلى أن نوعية الرمال التي يستخرجها من النهر جيدة، لذا فإن الزبائن يفضلونها على غيرها.

ولفت إلى أنه يستيقظ ما بين الساعة الخامسة والسادسة صباحًا، ويستمر في العمل حتى السادسة مساءً، وأحيانا يعمل لأوقات متأخرة، وينقل الرمال للقرى المجاورة أيضا.

وتابع: ” أحب حصاني بورا، وأقضي معظم أوقاتي معه، وأعتني به. بورا هو باب رزقي وصديق دربي”.

من جانبه قال المواطن سليمان أتيش (67)، إن الرمال التي يتم استخراجها من نهر مراد نظيفة جدا لذا يفضلونها في أعمال البناء.

وأضاف أنهم يتعاملون مع “قزل قايا” لأنه يعمل بنشاط ونوعية الرمال التي يستخرجها جيدة وصالحة للبناء، فضلاً عن أسعارها المناسبة.

الأناضول