أحدث الأخبار

طهاة الشوارع في جاكرتا يقدمون وجبات بنكهات هندية عربية صينية

20180119_2_28178356_29909638_Web

يجذب طهاة الشوارع في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، المارة والموظفين في المدينة، بسبب مختلف الأطعمة والوجبات الشهية والرخيصة التي يعدونها.

وتنتشر في جاكرتا، المطاعم الشعبية في صف طويل، في شارع على الأقل في الحي الواحد.

ويبدأ الازدحام في المطاعم الصغيرة، عند ساعات الظهيرة، مع خروج الموظفين لاستراحة الغداء.

ويعد طهاة الشوارع مختلف أنواع النكهات والحلويات، مثل المعكرونة الصينية، وأكلة المانتي على البخار، واللحم المقلي مع الأرز.

ونظرا لغنى التنوع العرقي في إندونيسيا، فإن البلاد تمتلك مزيجا من ثقافات الطهي وخصوصا فيما يتعلق بالبهارات، حتى غدت مزيجا من المطابخ الهندية والصينة والعربية، وهو ما يضيف نكهة أخرى على الأطعمة وتجذب القاصي والداني لتذوقها، ويثري المنحى الثقافي للمطبخ الإندونيسي.

وإلى جانب الأطعمة الشهية التي يقدمها طهاة الشوارع، تحت خيم بسيطة، فإن مطاعمهم تعد مكانا مثاليا لتعزيز الحياة الاجتماعية بين السكان، نظرا لصغر هذه المطاعم، وقربها من بعضها.

وفي حديث لوكالة الأناضول قال الطاهي “ترجانو”، إنه يعد الطعام في الشارع منذ 13 عاما، مبينا أنه يستخدم أكثر من 30 كغ من لحم السمك والدجاج الطازج، لأغراض الطهي.

وأوضح أنه يعمل 12 ساعة، ويقدم أطعمة شهية ورخيصة في الوقت ذاته لزبائنه، وهو ما يجعلهم يتدفقون إلى مطعمه الصغير.

من جانبها قالت إحدى رواد المطعم، وتدعى “إنداها” إنها تعمل في مصرف خاص، وتأتي مع أصدقائها يوميا لأكل مختلف أنواع الأطعمة الشهية والرخيصة من أيدي طهاة الشوارع.

وأوضحت “إنداها”، أنها تجد في المطعم مكانا مناسبا للدردشة وتجاذب أطراف الحديث مع أصدقائها وزملائها.

TRT العربية – وكالات