أحدث الأخبار

عباس يُطلع عاهل الأردن على تحركاته ولقاءاته بشأن القدس

عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني، مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس
عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني، مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس

أطلع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الإثنين، عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني، على تحركاته، ولقاءاته الأخيرة بشأن القدس، وأعرب عن تقديره للموقف الأردني، والجهود الكبيرة التي يقوم بها الأردن بقيادة الملك لدعم أشقائه الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال لقائهما بالعاصمة الأردنية عمان، في إطار زيارة رسمية يُجريها الرئيس الفلسطيني للمملكة، تستمر ليوم واحد، حسب بيان للديوان الملكي الأردني.

وجرت المباحثات في قصر الحسينية، في إطار التنسيق والتشاور المستمرين حيال التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والقدس.

وقال الملك عبد الله، خلال مباحثات ثنائية، إن “الأردن يواصل جهوده وفي جميع المحافل الدولية للدفاع عن القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للأشقاء الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وحث العاهل الأردني المجتمع الدولي على أن يتحمل “مسؤولياته لحماية حقوق الفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين في مدينة القدس، التي تمثل مفتاح تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”، وفق البيان.

وتناولت المباحثات الدور المهم، الذي تقوم به وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، وضرورة دعم المجتمع الدولي لها، خاصة وأن هناك ستة ملايين لاجئ فلسطيني مسجل لدى الأمم المتحدة.

وفي 16 يناير/كانون ثاني الجاري، أعلنت الخارجية الأمريكية، تجميد واشنطن مبلغ 65 مليون دولار من مساعداتها لوكالة “الأونروا”.

وخلال المباحثات، أطلع الرئيس الفلسطيني، ملك الأردن على التحركات واللقاءات التي أجراها مع الأطراف الدولية لمواجهة التهديدات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية والقدس.

وأعرب عباس عن تقديره والشعب الفلسطيني للموقف الأردني الفلسطيني الواحد، والجهود الكبيرة التي يقوم بها الأردن بقيادة الملك لدعم “أشقائه الفلسطينيين ونيل حقوقهم المشروعة، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها”.

وكان الرئيس الفلسطيني قد وصل عمان، مساء أمس الأحد، ومن المقرر أنه يغادر، اليوم الإثنين، بعد لقائه بالملك، وفقا لما ذكره السفير الفلسطيني لدى الأردن، عطا الله خيري في تصريح سابق للأناضول.

يأتي ذلك في إطار الحراك الفلسطيني الرسمي عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة مزعومة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، الذي لاقى معارضة دولية واسعة.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).

TRT العربية – وكالات