أحدث الأخبار

عدا المساعدات الإنسانية .. تركيا تقلّص الصادرات إلى سوريا عبر “باب الهوى”

عدا المساعدات الإنسانية .. تركيا تقلّص الصادرات إلى سوريا عبر "باب الهوى"
عدا المساعدات الإنسانية .. تركيا تقلّص الصادرات إلى سوريا عبر "باب الهوى"

قال وزير التجارة والجمارك التركية، بولنت توفنكجي، اليوم الخميس، إنّ بلاده قلّصت حجم المواد والسلع المصدرة إلى سوريا عبر معبر باب الهوى السوري المقابل لمعبر جلوة غوزو بولاية هطاي جنوبي تركيا، مشيرا إلى أن الأمر لا يشمل المساعدات الإنسانية.

وأوضح توفنكجي، في تصريح للصحفيين بالعاصمة أنقرة، أنّ سبب الحد من تصدير المواد، هو تدهور الأوضاع الأمنية في معبر باب الهوى السوري.

وفي هذا السياق قال توفنكجي “إلى حين عودة الهدوء إلى معبر باب الهوى، فإننا قررنا الحد من صادراتنا إلى سوريا عبر هذا المعبر، وشددنا الرقابة، والجميع يعلم بأننا لا نستورد شيئاً من سوريا، إنما نصدّر إليها فقط”.

وأعرب الوزير التركي، عن اعتقاده بأن تعود الأمور إلى وضعها الطبيعي في المعبر المذكور خلال مدة أقصاها 15 يوماً.

واندلعت اشتباكات في 18 يوليو/ تموز الماضي، بين فصيلين تابعين لـ”أحرار الشام” و”هيئة تحرير الشام”، في الريف الشمالي لمحافظة إدلب السورية، قرب الحدود مع تركيا، واحتدمت في مناطق قريبة من “باب الهوى”، المقابل لمعبر “جلوة غوزو”.

وعلى إثر تلك الاشتباكات أغلقت السلطات التركية معبر جلوة غوزو، وأعادت فتحه مجدداً في 27 من الشهر المذكور، وذلك بعد تسليم باب الهوى لإدارة مدنية، عقب اتفاق بين الفصيلين المتخاصمين.

وكالة الأناضول